خلال مقابلة تلفزيونية له عن طريق البث المباشر عبر مواقع التواصل الإجتماعي بسبب إجراءات فيروس كورونا، تفاجأ المتابعون بظهور فتاة شبه عارية تمرّ من خلفه، الأمر الذي أثار ضجة كبيرة وجدلاً واسعاً في البلد، خصوصا أنه صحفي مشهور.
وبعد أن طرحت الكثير من الأسئلة عن خلفيات هذا المشهد، أشارت الصحف الإسبانية إلى أن لقطة الفتاة شبه العارية كشفت خيانات وضحايا ظهرت لتواجه الصحفي والمحلل السياسي المعروف ​​ألفونسو ميرلوس​​، أبرزها السياسية المعروفة في إسبانيا ​​مارتا لوبيز​​ والتي كانت تنوي الزواج منه منذ العام الماضي رغم فارق السن بينهما.
ولم يتوقف الأمر عند هذا الحدّ، إذ قام برنامج تلفزيوني شهير، بإستضافة كل من ميرلوس ولوبيز لمواجهتهما ببعضهما، وكانت المفاجأة خلال الحلقة، عرض شريط مصور آخر للمحلل ذاته وهو برفقة فتاة في وضع حميم، اتضح أنه كان على علاقة معها أيضا، تدعى أليكسيس ريفاس (27 سنة)، وهي مراسلة لإحدى القنوات التلفزيونية.