أعلن الشاعر الغنائي ​أحمد علاء الدين​ قراره اعتزال كتابة الأغاني، بسبب ما واجهه من ضغوط ‏وصعوبات في التعامل مع بعض رواد المجال الغنائي، وذلك في منشور عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، كما شارك متابعيه بمقطع مصوّر له تحدث فيه عن الموزع الموسيقي ​أحمد إبراهيم​ وإتهمه بأنه أساء إليه وتهرب منه، قائلاً: "أحمد ‏إبراهيم أنا عملت له أغنية ولحد النهاردة ما أخدتش فلوسها ولا طلبت فلوسها، ولما كلمني قولت له الأغنية ليك، من 6 شهور عملت ‏أغنية ل​أنغام​، وهي كانت زوجة أحمد إبراهيم، اسمها جمهوري سعيد وقالي الأغنية دي معانا إعمل التنازل".‏
وأضاف: "أي كلمة أنا بقولها ممكن أنزل فويس نوت بيها بس مش هعمل كده إلا لما يكدبني، المهم بقيت أكلمه يقولي أصل أنا مسافر ‏ورايح وجاي، لحد ما عدى 4 شهور وبعدها الباشا مبقاش يرد ولا يواجه راجل لراجل كعادة أي حد مش محترم اشتغلت معاه".‏
وتابع علاء الدين: "بعد كده الملحن مودي سعيد تواصل مع رنده مديرة أعمال أنغام واتفاجئت بأنغام عايزة تسمع الأغنية من أول ‏وجديد بعد 4 شهور، عدى أسبوع في التاني وكلمت أنا رنده وسمعت أنغام الأغنية وورتها التنازل، بعدها قالولي 48 ساعة ونرد ‏وعدى دلوقتي شهر".‏
وأكّد أحمد علاء الدين أنه كتب منذ حوالى ست سنوات أغنية لأحمد إبراهيم كهدية من باب الرجولة، وفي المقابل أساء الطرف الآخر الرد على هذه الهدية.

وبضع ساعات قام أحمد علاء بحذف الفيديو، وكتب منشوراً آخر يقول فيه: "أنا مسحت "الفيديو الأول" بس احتراماً لمكالمة طويلة بيني وبين أحمد إبراهيم واحتراماً للعيش والملح اللي بنا، وتقديراً لكل الظروف اللي شرحهالي، واحترمته على اهتمامه بزعلي أكتر من اهتمامه إني أمسح الفيديو، ومش هتكلم فى النقطة دي تاني خالص".‎‎

إشارة إلى أن أحمد علاء الدين كتب مجموعة من تترات المسلسلات مثل "الميزان"، "بنات سوبر مان"، "أنا شهيرة أنا الخائن"، وألف أغنيات لعديد من الفنانين، منهم مصطفى قمر، هيفا وهبي، رامي جمال، فريق واما ، آدم، محمد نور.