من الواضح أن ​الممثلة​ الحسناء سمعت كلمة مساعدتها التي تحب ​المال​ كثيراً، وهربت أموالها إلى خارج ​لبنان​، وإختارت الممثلة دولة عربية سياحية لكي تخفي ​الثروة​ التي حققتها من خلال علاقتها ب​رجل أعمال​ كبير، وذلك خوفاً من أن تطالها أية ملاحقات في حال خضع رجل الأعمال للمحاسبة.
رجل الأعمال هو من ساعد الممثلة في مهمة تهريب المال عبر وساطات وعلاقات عديدة، ورغم الأزمة المصرفية التي يعاني منها لبنان، بقيت الممثلة سعيدة جداً ومطمئنة، لأن ثروتها أصبحت بأمان وبعيدة عن الأعين والأيدي.