رفضت النجمة التركية ​فهرية أفجين​ مبلغ 250 الف دولارا اميركيا لقاء مشاركة ابنها بإعلان "شامبو" ، اذ انها دائما ترفض ظهور ابنها كاران في الإعلام وعالم الأضواء والشهرة، واتى هذا القرار بموافقة زوجها ايضا النجم التركي بوراك أوزجيفيت.
على صعيد آخر كان وقع خلاف عائلي بين فهرية أفجين وشقيقة زوجها بوراك أوزجيفيت، تطور إلى إتخاذ أفجين قراراً بمنع شقيقة بوراك من رؤية ابنها كاران وقامت كل واحدة منهما بحذف الاخرى عن صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.
ولاقى الخبر الكثير من التعليقات من جانب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي.