إنتشرت أخبار تؤكد إصابة الممثل المصري ​أحمد فهمي​ بسرطان المريء، وهو ما دفعه لنفي كل ما تردد حول هذا الموضوع، بعد إعلان إجرائه الجراحة الثالثة في المريء، بعد جراحتين أجراهما في الفترة الماضية، نتيجة إصابته بعيب خلقي.
وقال فهمي في تصريح لـ"الوطن" المصرية، إنه يستعد للخضوع لجراحة ثالثة في المريء بعد شهر رمضان، على الرغم من خضوعه للعملية نفسها مرتين في مصر وبلجيكا، على مدار الأشهر الأخيرة.
وأضاف أنه لا يزال يعاني من آلام المريء، رغم العمليتين السابقتين، وقد تبيّنت حاجته إلى جراحة ثالثة، وفقاً لنتائج الفحوصات والأشعة، لافتاً الى أن طبيبه الفرنسي جاك ديفير، طالبه بعدم إستكمال تصوير "رجالة البيت" بسبب حالته، إلا أنه أصر على مواصلة العمل، لأنه "شغل ناس" ولا يجوز التأخر عنه.
ونفى فهمي إصابته بمرض ​السرطان​ "اللعين"، مشيراً الى أنه يعاني من مرض نادر إسمه "لاتن باتش" باللغة الإنكليزية، وبسببه تُفرز بعض الخلايا عُصارة مضرة.