ستار سعد​، وإسمه الحقيقي عبد الستار سعد عبد الستار، هو فنان عراقي، شقّ طريقه نحو النجومية بظروف صعبة، وفاز بلقب برنامج "​ذا فويس​"، بموسمه الثاني عام 2014، وهذا ما ساهم في تحقيقه شهرة كبيرة.

نشأته
ولدستار سعدفي 5 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1990 في البصرة، ونشأ في العاصمة العراقية، بغداد. وحين بلغ السادسة عشر من عمره ترك الدراسة وتوجه للعمل مع والده بسبب الحالة المادية الصعبة، جراء الظروف السيئة التي كانت تسود العراق. فكرّس وقته مع أخواته لمساعدة والده في إعالة العائلة.

بدايته
اكتشفستار سعدموهبته في الحادية عشر من عمره، وحظي بدعم أهله. وبعد تركه المدرسة ومثابرته على العمل لعدة سنوات، استطاع أن يدرس وينمي موهبته بمعهد مختص للتدريب على الغناء في الخامسة عشر من عمره. كما خاض تجربة في برنامج المواهب "مثلث النجوم"، لكن مشاركته لم تكتمل بسبب ظروفه المادية الصعبة.
قبل الشهرة الكبرى كان ستار يغنّي في الكثير من الحفلات والمهرجانات، ومثله الأعلى في الفنّ كان الفنان العراقي كاظم الساهر.
لكن ورغم كل المشاكل التي واجهها في طريقه الى النجومية، أبىستار سعدالاستسلام وواصل عمله وتمرينه، حتى اشترك في برنامج "ذا فويس" عام 2014 وحصد اللقب. سبق هذا الفوز عدم قبوله في برنامج "​آراب أيدول​"، وكان قد صرح لموقع الفن عن الأمر، وقال إن لجنة التحكيم لم تنصفه وقتها ورغم ذلك لم ينكسر، بل أعطاه الامر القوة والإصرار لإثبات موهبته بعدها.

أعماله
أطلقستار سعدأول عمل له بعنوان "هب الهوا هب"، ويعتبر هذا العمل الأول والخاص بعد أن فاز بلقب برنامج "ذا فويس"، ضمن فريق كاظم الساهر. وفي مسيرة ستّار العديد من الاغاني، بينها "ما صار شي" و"تواعدنا" و"أبهيبتك يا عراق" و"مو مشكلة" و"ملينا الغربة" و"عشق مجنون"، وصولاً إلى أحدثها "تقهرني" التي أصدرها في 13 شباط/فبراير من العام 2020.

تجربة ديو غنائي
خاضستّار سعدتجربة ديو غنائي مع الفنانة العراقية شذى حسون بعنوان "هلا بغداد"، كما صور فيديو كليب خاص للأغنية. ومن الصدف الغريبة فوز ستّار سعد بلقب "ذا فويس" في 30 آذار/مارس عام 2014 ، في التاريخ نفسه لفوز الفنانة شذى حسون في لقب برنامج "ستار أكاديمي"، أي 30 آذار/مارس عام 2007 ، ولكن قبل 7 سنوات .
من ناحية اخرى، عبّر ستّار في مقابلة مع موقع الفن عن أمنيته بتأدية ديو غنائي مع الفنانة اللبنانية نجوى كرم.

فيلم "إلى بغداد" نبذة عن حياة ستار سعد
في 20 شباط/فبراير عام 2020 أبصر فيلم "إلى بغداد" النور وهو من بطولةستار سعدمع مجموعة من الفنانين العراقيين. والفيلم مقتبس عن قصة حياة ستار سعد الحقيقية، ويروي فيه تفاصيل عن الواقع المرير الذي عاشه حين أصيب في بداية مسيرته الفنية بالإكتئاب، لفقدان قدرته على معالجة والده المتقاعد الذي يحتاج إلى عملية جراحية لإنقاذ قلبه، فإستغلته عصابة منظمة تعمل في أذربيجان، هذه العصابة كانت تهدف الى حث الاشخاص الكفوئين في العراق على الهجرة لاستغلالهم للعمل في المستشفيات والنوادي الليلية التي تديرها. واحتل الفيلم المرتبة الثالثة من حيث الإيرادات داخل العراق.

لا معلومات عن حياته الشخصية
على الرغم من انستار سعدقريب جداً من جمهوره ومتابعيه وكل الذين يحضرون حفلاته يثنون على تفاعله الكبير معهم، إلا أنه لم يصرح يوماً إن كان يعيش علاقة حب مع شابة او انه اعزب، مشيراً الى انه يعتبر الموضوع خاصاً وملكاً له وحده ولا يحب التطرق اليه في مقابلاته، اما حياته الفنية فهي وحدها ملك للجمهور برأيه.