وقع خلافاً عائلياً بين النجمة التركية ​فهرية أفجين​ وشقيقة زوجها الممثل التركي ​بوراك أوزجيفيت​، تطور إلى إتخاذ أفجين قراراً بمنع شقيقة بوراك من رؤية ابنها كاران وقامت كل واحدة منهما بحذف الاخرى عن صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي.
وأثار الخبر الكثير من التعليقات من جانب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، اذ اعتبر البعض منهم أنه لا يحق لفهربة منعها من رؤية ابن شقيقها، فيما تساءل البعض عن موقف بوراك من خلاف زوجته وشقيقته.
ومن ناحية أخرى، كانت سخرت النجمة التركية نسليهان أتاغول من الأخبار، التي تتحدث عن غيرة أفجين منها، نافية ما يُنشر عن أنها لا تحبها، وتمنع زوجها بوراك من الإشادة بها، أو التحدّث عنها في لقاءاته.