كشف علماء وجود علاقة بين ​التدخين​ والإصابة ب​فيروس كورونا​، على الرغم من عدم وضوح حجم تأثير تلك العلاقة.
وذكرت صحيفة "​إندبندنت​" البريطانية، أن خبراء يشيرون لوجود صلة محتملة بين التدخين وكورونا، إستناداً لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية في عام 2019، وقد وجدت أن 47.6 في المائة من ​الرجال​ في ​الصين​ يدخنون، وكذلك بعدما قال مركز الصين لمكافحة الأمراض والوقاية منها "CDC" إن عدد الرجال الذين يصابون ويموتون من الفيروس أكثر من ​النساء​.
كما قالت الصحيفة إنه في حين لم يتم التأكد من الصلة بين التدخين وكورونا، إلا أن الخبراء يؤكدون أن الأفراد الأكبر سناً أو الذين يعانون من أمراض مثل ​السكري​ أو ​السرطان​ أو مشكلات في الجهاز التنفسي، هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ولكنهم لم يؤكدوا ما إذا كان الذين أصيبوا بالفيروس يصبحون محصنين ضده، أو من الممكن أن يكونوا مصدراً للعدوى.
وأوضح مركز "UCSF" المختص في بحوث التبغ والتربية، أن الأشخاص المدخنين الذين أصيبوا بكورونا في الصين، مؤخراً، كانوا أكثر عرضة بواقع 19 مرة ليعانوا مضاعفات خطيرة، مقارنة بالأشخاص الذين لم يسبق لهم أن دخنوا.
ويؤكد المركز الأميركي لمراقبة الأمراض والوقاية منها، أن الأشخاص المسنين ومن يعانون أمراض القلب والرئة وضغط الدم والسكري، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.