قدم الممثل السوري ​تيم حسن​ بالفترة الاخيرة دوراً جديداً أبعده عن شخصية "جبل شيخ الجبل" التي انطبعت في ذهن الجمهور بالسنوات القليلة الماضية، ويحكي العمل قصة إختفاء تاجر لوحات لبناني (​رودني حداد​) هو زوج روائية سورية (​كاريس بشار​). تطلب الأخيرة من "مراد الجوخدار" وهو عميد كلية الحقوق في جامعة فرنسية في لبنان وبروفسور في القانون الجنائي والجزائي (تيم حسن) مساعدة المحقق يوسف (​بديع أبو شقرا​) في كشف لغز إختفاء زوجها.
أولاً، نشيد بثنائية كاريس بشار وتيم حسن الرائعة، وقد نجحا في إقناع الناس وجذب المشاهد.
وظهر بعض الممثلين في العمل بطريقة لا تقل قيمة عن الابطال الأساسيين، منهم فادي صبيح الذي قدم مشاهد صادقة، كذلك ​رنا شميس​ و​قاسم ملحو​، وبديع أبو شقرا هو أستاذ تمثيل وبرع بدور المحقق.
العمل يميزه جمعه بين القصة التشويقية والواقعية الموجودة في أحداثه، ويروي قصصاً إنسانية وأحداثاً واقعية للاجئين سوريين في مخيمات لبنان، وعن التجارة بأطفال المخيمات.
إبتعد العمل الى حد كبير عن قصص الحب المتكررة، والتي أوشكنا على الملل منها، فهو يتناول الواقع بأحداث حماسية مؤثرة.
مسلسل "العميد" يتألف من إثنتي عشرة حلقة فقط، من تأليف وإخراج باسم السلكا، ويجمع عدداً من الممثلين السوريين واللبنانيين البارعين، منهم رنا شميس، بديع أبو شقرا، قاسم ملحو، كميل سلامة، أمانة والي ورودني حداد.
العمل حوّل تيم حسن من تاجر مخدرات في "الهيبة"، إلى رجل قانون يتجاوزه في المواقف الإنسانية، وأثبت مرة جديدة أنه ممثل بارع.
وقاسم ملحو بدور هيثم رجل العصابة الذي بدوره يقدم دور الرجل "القبضاي" بإحتراف كبير.
ورنا شميس التي تجسد شخصية المرأة القلقة على مصير إبنتها، والنادمة على بيع ابنتها بنفس الوقت، بالإضافة طبعاً إلى مهارة جميع الممثلين.
وشهد العمل عودة موفقة للممثلة اللبنانية لارا حتي، وكعاته أبهرنا الممثل اللبناني رودني حداد بإبداعه في التمثيل، وأدت الممثلة السورية أمانة والي دورها بإحتراف.
وكعادته الممثل اللبناني كميل سلامة، لا يمكن إلا وصفه بالأستاذ في التمثيل.
القصة تتجسد من الخيال إلى الواقع، لتحرك الإنسانية في داخلنا، وتهز الرأي العام بقضية الإتجار بالأطفال التي ما زالت موجودة حتى أيامنا هذه، ولكن الموضوع مازال محظوراً من التداول في معظم الأحيان، لكن يبقى هدف "العميد" تسليط الضوء على الإتجار بالبشر، وإعتباره جريمة كبرى تستحق العقاب. هنيئاً للكاتب والمخرج باسم السلكا الذي حرك ضمائرنا، على أمل أن يصور الموسم الثاني من "العميد" قريباً.