بعد غياب ​الممثلة المصرية يسرا​ عن رمضان الماضي، تعود هذا العام بعمل جديد يحمل اسم "​خيانة عهد​" وكان يحمل سابقاً إسم "دهب عيرة"، وتتوقع يسرا أن ينال العمل إعجاب الجمهور.
ويبذل فريق العمل ويسرا مجهوداً كبيراً للانتهاء من التصوير في ظل انتشار ​فيروس كورونا​، ولكنهم مصرون على التصوير مع أخذ الاحتياطات اللازمة للسلامة.
موقع "الفن" إلتقى بالممثلة المصرية يسرا والتي حدثتنا عن كواليس تصوير المسلسل، وكيف ترى إنتشار فيروس كورونا، والاجراءات التي تتبعها للوقاية في موقع التصوير.
كما أن يسرا تطالب الجمهور بأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الفيروس، ووجهت لهم عدداً من النصائح التي تتمنى أن يتبعوها حتى نتخطى هذه الأزمة الصعبة.

في البداية كيف تتعاملين مع فيروس كورونا في موقع التصوير؟
أتمنى أن تمر هذه الأزمة على خير. نخضع للفحوصات في موقع التصوير، باستمرار ويعقمونا، وأقوم دائماً بغسل فمي بالماء والملح والخل والليمون، وأحصل على الفيتامين سي، وطوال الوقت أحرص على استخدام الكحول والمعقمات.

بماذا تنصحين الجمهور؟
أقول لهم إن علينا الإلتزام بمنازلنا وتقليل التجمعات قدر الإمكان، لأن هذا وباء عالمي ولا يمكن منعه إلا بهذه الطرق، وفي موقع التصوير قللنا العمال مع الإبقاء على رواتب من لازموا منازلهم، كما أننا لم نعد نتصافح مع زملائنا، ويجب علينا أن نهتم بغسل أيدينا كثيراً بالماء والصابون، وأن ننظف بيوتنا بالكلور، لأن مشاهد المصابين التي نراها صعبة جداً ومؤثرة، وأنا شعرت بالخوف حينما رأيت تلك الحالات.

كيف رأيتِ "تحدي الخير" الذي أطلقه المشاهير؟
لم تعجبني تسمية "تحدي الخير"، لأننا نفعل الخير ولا نتحداه، ويجب أن نقدم المساعدات تلقائياً لأن هناك في مهنتنا من لا يعملون ويستحقونها، كما أن العمل قل على كل المستويات، ويجب على كل قادر أن يساعد من حوله، فنحن نعمل بمهنة دخلها ليس ثابتاً، لذلك كل قادر على العطاء وإستطاع أن يفعل شيئاً فليفعله.



لماذا تم تغيير إسم المسلسل الذي تقدمين بطولته في شهر رمضان المبارك، من "دهب عيرة" إلى "قارئة الفنجان" إلى "خيانة عهد" وهو الإسم النهائي له؟
المخرج ​سامح عبد العزيز​ ومؤلف العمل ​أحمد عادل​، قاما بعقد جلسة عمل بشأن الإسم واقترحا علي "خيانة عهد" ووافقت، والإسم مستوحى من الأحداث التي تكوّن المسلسل.

حدثينا عن العمل من حيث القصة، والمقصود بإسمه السابق "دهب عيرة"؟
المسلسل تشويقي اجتماعي، والمقصود بإسمه السابق "دهب عيرة" الأشخاص الذين ننخدع في مظاهرهم، ولكنهم من الداخل "عيرة" لأن نفوسهم غير نظيفة، وليس هناك شخص في الحياة لم يقابل أحداً بهذه الصفات.

كيف رأيتِ العمل مع المخرج سامح عبد العزيز؟
سعيدة جداً بالعمل مع المخرج الكبير سامح عبد العزيز، فهو مخرج كفوء ومتمكن من أدواته، ويعرف أن يقرأ الممثل الذي أمامه جيداً، ويجعله يخرج أفضل ما لديه أمام الكاميرا، كما أنه دائماً يفاجئنا بأشياء جديدة خلال العمل.

ما الذي جذبك للتواجد في العمل؟
أحببت العمل مع الفريق الموجود في المسلسل، ​حلا شيحة​، ​عبير صبري​، والشباب ​خالد أنور​ و​هنادي مهنا​ و​تيام مصطفى قمر​ فهم رائعون، كما أن القصة جيدة جداً، وسعيدة أيضاً بالتعاون القائم بين شركة "سينرغي" و"​العدل غروب​"، وفخورة لكوننا نقدم عملاً كبيراً سينال إعجاب الجمهور.

ما سر التعاون مع شركة "العدل غروب"؟
أحبهم كثيراً والعمل معهم مطمئن للغاية، والمنتج جمال العدل يحرص على أن يقدم مجموعة من المسلسلات المهمة في تاريخ الدراما المصرية، كما أنهم في الشركة يقدرون قيمتي جيداً وأنا أحب الشركة التي تحترم الممثل.

على أي أساس تقومين بقبول أعمالك؟
أحب أعمال الإثارة والتشويق، والأدوار التي فيها شخصيات مأخوذة من الواقع، فالجمهور ينجذب إلى هذا النوع أكثر من غيره، ودائماً يحرصون على متابعة الأحداث لمعرفة ما الذي سيستجد فيها، ولكون القصص قريبة منهم ومن مشاكلهم يجلسون ويشاهدونها.

يسرا لست ناجحة في الدراما فقط، بل قدمتِ مجموعة من الأغاني التي نالت إعجاب الجمهور..هل من الممكن ان نراكِ في أغنية قريباً؟
بالفعل ما المانع فإذا وجدت عملاً مناسباً سأقدمه من دون تردد، ونجاح "3 دقات" حمسني أكثر للغناء، فأنا فرحت بردود الفعل على تلك الأغنية، خاصة وأنها ترجمت بأكثر من لغة، وحققت رواجاً كبيراً، كما أن بداياتي كانت غنائية، لذلك أنا أحب الغناء.