لمع نجمها في مجال الغناء، وتوجهت أيضاً إلى مجال ​تقديم البرامج​ في ​لبنان​ ومصر، إضافة إلى خوضها مجال التمثيل بعدة أعمال، وكان آخرها مسلسل "مجنون فيكي" إلى جانب الفنان اللبناني ​يوري مرقدي​.
إنها الفنانة اللبنانية ​رولا سعد​ التي تتضمن مسيرتها العديد من الأغاني الشهيرة بينها "ناويهالو" والذي شاركها في التمثيل بالكليب الممثل التركي ​كيفانش تاتليتوغ​ المعروف بإسم مهند في العالم العربي، إضافة إلى "حبيبي ، مجنونة" وغيرهما الكثير، وآخر أعمالها الغنائية أغنية "دكان شلاطة".

موقع الفن كانت له هذه المقابلة الشيقة مع الفنانة رولا سعد التي تحدثت فيها عن الكثير من المواضيع.

بداية أخبرينا كيف تقضين وقتك في ظل أزمة فيروس ​كورونا​؟
بالنسبة لفترة انتشار فيروس كورونا أقضي وقتي في البيت وألتزم بذلك، شقيقتي زينة تذهب إلى الدكان أو الصيدلية إذا اضطررنا، تضع الماسك والقفازات وتتخذ كل إجراءات الوقاية، وجئت من مصر وأنا الآن في القرية مع عائلتي.

ما هي مشاريعك الغنائية الجديدة؟
إنتهيت من أغنية "ملكة في الجمال"، من كلمات ​أسامة مصطفى​ وألحان ​محمد يحيى​ وتوزيع ​أحمد عادل​، كان من المفترض أن أصورها في أوكرانيا و​سوريا​ بتاريخ 24 من شهر آذار/مارس، لكن فيروس كورونا منعني من ذلك حالياً.

طرحت منذ فترة أغنية "دكان شلاطة" البعض قارن إسمها بعنوان فيلم الفنانة ​هيفا وهبي​ "​دكان شحاتة​" ..ما تعليقك على ذلك؟
أبداً لا توجد مقارنة بالإسم، هذه الفكرة أعجبتني ونفذتها، وفي الوقت نفسه أنا لا أفكر بهذه الطريقة، لأنه في المرحلة السابقة أصدرت أغنية تحمل عنوان "الفستان الأبيض"، و من بعدها الفنانة ​إليسا​ غنت للفستان الأبيض في أغنية "​عبالي حبيبي​"، فهل يعني أنها قامت بمثلها؟ بالطبع لا، لنتوقف عن هذا التفكير.

كما نعلم جمعتك أجواء متوترة مع هيفا سابقاً.. الآن كيف هي علاقتكما؟
بالنسبة لهذا الموضوع لا أحب أن أتكلم فيه أبداً، مللنا منه، وأقول إنه لم يكن لدي خلاف مع أي أحد، هم من كانوا على خلاف معي، كانت هناك دعوى في المحكمة وربحتها، الله أنصفني بالظروف التي هي كانت تؤذيني فيها.

تعرضت لإنتقادات حينما شاركت في مسلسل "مجنون فيكي" خصوصاً من ناحية إهتمامك الكبير بملابسك؟
لا أنا أعتبر العكس، أرى الجانب الإيجابي وهو 70 بالمئة، ومن الممكن أن يكون 30 بالمئة انتقدوا ممن لم يعرفوا الدور، فهو عن شخصية فاشينيستا تدعى كلارا.
تعبت جداً كي أجسدها، إذ أن كلارا شخصية مهووسة بالموضة.

هل ستخوضين تجربة التمثيل مجدداً؟
بالتأكيد إذا عرض عليّ دور وإقتنعت به.

ما هو أبشع أمر تعرضتِ له في حياتك؟
خيانة الناس الذين أحببتهم ووقفت إلى جانبهم ووضعت كل ثقتي بهم، وهنا لا أقصد خيانة حبيب..
إضافة إلى الشائعات والتي عندما بدأت كانت تحزنني أما الآن فلا.

لمن تلجئين وقت حزنك؟
ألجأ إلى الله والسيدة العذراء التي هي بمثابة الصديقة والأم الحنونة، وأكيد إلى أختي زينة وأحد أصدقائي.

كانت لك تجارب في تقديم البرامج، كيف تقيّمينها وهل سنراكِ مجدداً في ذلك المجال؟
الناس أحبتني بتقديم البرامج، وهذا ما جعل تلفزيون الحياة المصري ينتج عدة برامج لي حينها، ومن ثم إبتعدتُ بسبب إرتباطات فنية وتمثيلية، وبعدها قدمت جزأين من برنامج "ليالي الأنس مع رولا" على الـ"أو تي في"..أما الآن فلدي برنامج يخص الموضة في مصر، سأبدأ بتصويره بعد تخطي مرحلة فيروس كورونا.

ما الأمر الذي تعلمته في طفولتك وما زلت تمشين على خطاه؟
كل الذي أنا فيه حالياً تعلمته في صغري، وأنا دائماً إيجابية ولدي طموح إلى جانب الإيمان الذي لم أتخلَّ عنه أبداً.

صرحتِ سابقاً بأنك تعيشين قصة حب..هل ما زلت وهل ستتكلل بالزواج؟
إنتهت قصة الحب وبالطبع لا لم تتكلل بالزواج، والآن أركز على عملي.