بالرغم من صعوبة التصوير نظراً للظروف الراهنة، يستمر ال​إعلام​ي ​بلال العربي​ بتقديم برنامج Be My Guest عبر شاشة LBC، وإجراء لقاءاته الخاصة مع أبرز نجوم الوطن العربي عبر الإنترنت.
وحلّت الممثلة التونسية درّة ضيفة حلقة هذا الأسبوع، وكانت بداية الحديث عن الحجر الصحي وظروفه وكيفية قضاء درة وقتها، حيث عبّرت عن صعوبة مرور الوقت، بين الطبخ والقراءة ومشاهدة الفيديوهات.
وفي حديث عن مواقع التواصل الاجتماعي ومدى اندماج درة بالتحديات الكثيرة، قالت انها تقوم بهذه الفيديوهات ولكنها حريصة على ان تقدم مضمونا مختلفا وبسيطا، بعيدا عن السخافات الموجودة على مواقع التواصل الإجتماعي، وقالت إنها حينما تستيقظ تجد اسمها في كل التحديات وهذا شيء مزعج بالنسبة لها.
كما فتحت درة للمرة الاولى ألبوم صور عائلاتها لبلال العربي، وعبّرت بطريقة مؤثرة عن شوقها لذكريات الطفولة. كما اوضحت ايضا انها تميل شكلا الى والدها الذي تشبهه كثيرا، وتحدثت عن علاقتها به، وعبّرت عن حبها الكبير لبلدها تونس.
وكشفت درة عدم إنتهائها من تصوير كافة مشاهدها بمسلسل "الحرملك ٢" الذي يعرض في شهر رمضان، وشوّقت الجمهور لشخصيتها في الجزء الجديد.
وقد حاول بلال العربي التوغل في تفاصيل خاصة عن حياة درة، التي كشفت عن أهمية الصحة النفسية في الحياة وعن زيارتها لطبيب نفسي مرتين، وقالت ان لديها دكتورة في فرنسا تتواصل معها من باب الصداقة وتستشيرها في كل شيء.