إنتشرت عبر مواقع التواصل الإجتماعي، صورة للممثلة المصرية ​نيفين مندور​، بعد مرور 17 عاماً على غيابها عن الشاشة، ومشاركتها في فيلم "اللي بالي بالك"، بدور "فيحاء" إلى جانب الممثل المصري ​محمد سعد​، الشهير بإسم "​اللمبي​".
وظهرت مندور في الصورة خلال حضورها حفل عيد ميلاد أحد أصدقائها، وقد ركّزت التعليقات على التغييرات التي طرأت على شكلها، ورأى بعض المتابعين أنها ليست كبيرة، فيما أشار آخرون إلى أن علامات التقدم في السن تظهر على وجهها بوضوح.
يُذكر أن الشرطة المصرية كانت قد ألقت القبض على مندور قبل 7 سنوات، بعد أن تم ضبطها برفقة شخصين آخرين داخل سيارة، وبحوزتهم كمية من الممنوعات، مع مبلغ مالي وطلقات نارية، وتم إطلاق سراحها بعد ذلك قبل أن يتم حبسها بتهمة مماثلة في العام 2016، ثم إخلاء سبيلها بسند إقامة.