إتصلت ​مذيعة​ معروفة ب​ثري عربي​ لديه علاقات مهمة في الوسطين الفني والاقتصادي، ولم يجب على اتصالها، فطلبت من شخص مقرب منه التواصل معه علّها تحصل من الثري على أي مبلغ مالي نظراً للظروف الصعبة التي تمر بها، وقالت أن الوسيلة الاعلامية التي تتعامل معها لا تدفع لها راتبها، ولكن طلبها لم يلقَ الرد المنتظر، بمعنى ان طلباتها لم تعد مستجابة، بعكس السنوات الماضية التي كانت تحصل فيها على الاموال مقابل خدمات جنسية خاصة تقدمها للثري.
المذيعة تعاني حاليا من فقر الحال الذي لا يفارقها، وتعيش صراع التقدم بالسن، وهي تلجأ الى المشعوذين كي تبقى مرغوبة في أوساط الاثرياء.