مرام عبد العزيز​، ممثلة سعودية مقيمة في ​البحرين​، من مواليد 15 حزيران/يونيو عام 1984، وشاركت في العديد من المسلسلات والأفلام، وأصبحت وجهاً معروفاً على الشاشة، وفي الخليج بشكل خاص.

نشأتها وأعمالها
ولدت مرام عبد العزيز في مدينة ​الرياض​، وقبل توجهها إلى عالم التمثيل عملت مراسلة للفضائية اللبنانية LBC، ثم في قناة وطنية الفضائية.
بعد فترة من عملها مراسلة، إتجهتمرام عبد العزيزللعمل في مجال التمثيل، فكانت بدايتها عام 2008 في المسلسل التراثي "محسن الهزاني"، وبعدها توالت العروض عليها، وأصبحت تظهر في العديد من الأعمال.
ومن أعمالها في المسلسلات: "أيام السراب، وراك وراك، أبجد هوز، أيام وليالي، شباب البومب، هوامير الصحراء، مبتعثات، شد بلد، 42 يوم..".
وعلى صعيد الأفلام، قدمت مرام عبد العزيز فيلم "الأجودية وصدى وأنين".

أثارت الجدل بتصريحها حول ​السجناء
أثارتمرام عبد العزيزالجدل بتصريح غريب لها، بعد أن إعتبرت أنه على الدولة أن تحول السجناء في بلدها إلى حقل تجارب للأدوية، وقالت: "لو كان الأمر بيدي، كان كل اللي يتم القبض عليهم، خاصة في قضايا تمس الأمن، ماأسجنهم بس وأخسر عليهم أكل وشرب وتأهيل".
وأضافت: "كان خليتهم حقل تجارب للأدوية الجديدة، حتى لو ما كانت النتائج مضمونة منها، عقاباً لهم، يستفيد منهم البلد، هم أولى بالتجارب من الفئران والقرود اللي ما أذتنا بشيء".
وبعد تصريحها هذا، تعرّضتمرام عبد العزيزللإنتقادات بشكل واسع، فجاء ردها: "الناس اللي تقول ليه ما تقدمين نفسك لإجراء تجارب الأدوية واللقاحات، أولاً أنا من زمان مقدمة على التبرع بالخلايا الجذعية، وأيضا متبرعة بكافة أعضائي بعد الوفاة، أما بخصوص التجارب السريرية فهي تتطلب أشخاصاً أصحاء متعافين وهالشيء ما ينطبق علي".

وفاة شقيقها أدخلتها في نوبة حزن شديدة
في عام 2017 عاشت مرام عبد العزيز حالة من الحزن الشديد، بسبب وفاة شقيقها الوحيد في حادث مروري، وقد ووقفت الى جانبها في تلك الفترة الممثلة شذى سبت، التي كتبت على حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. لا حول ولا قوة إلا بالله حبيبتي أختي الغالية مرام عظم الله أجرك يا قلبي والله يرحمه ويغفر له ويصبر قلبكم".

مرام عبد العزيز تعترف بعقليتها الاجرامية
في نيسان/أبريل عام 2020 فاجأت مرام عبد العزيز متابعيها بردها الصادم على أحد الكتّاب السعوديين، عندما سألها عن أجمل صفة فيها، فقالت: "ولا شيء".
وأضافت: "أنا نفسية وما أثق بأحد إطلاقا، لساني طويل وما أجامل فيه أحد، صريحة إلى حد الوقاحة أحيانا".
وتابعت مرام عبد العزيز أنها "مترددة، أفكر بزيادة، مليانة عيوب ونواقص، عندي عقلية إجرامية تخليني أحمد الله أنه ما ولاني على أحد ولا كان نسفت دول باللي فيها، يعني من الآخر ما فيني شيء صاحي، بعد ليه الكذب؟".

​​​​​​​أزالت مكياجها على الهواء
في مقابلة تلفزيونية طُلب منها أن تزيل الماكياج عن وجهها مباشرة على الهواء، فوافقت مرام عبد العزيز على الفور من دون تردد، ومسحت الماكياج بالمناديل المبللة على الهواء.
كما أزالت الرموش الإصطناعية التي وضعتها، فعلق الإعلامي: "ما تغير شي"، لترد عليه مرام: "قولتلك جمال طبيعي".
وأثار تصرف مرام عبد العزيز على الهواء ردات فعل واسعة ومغايرة على مواقع التواصل الإجتماعي، فالبعض إنتقدها وقال إنها لم تزل كل المستحضرات عن وجهها، والبعض الأخر اثنى على جرأتها، خصوصاً أن معظم الفنانات والممثلات في الوسط الفني، قد يرفضن القيام بهذا التحدي على الهواء.
إضافة الى ذلك نفيها للإشاعات التي تم تداولها بأنها أجرت عمليات تجميل، للحصول على شفاه منفوخة، وقالت إن شفتيها منفوخة بشكل طبيعي، وإن كل النجمات أصبحن يشبهن بعضهن في الحواجب والفم، بحيث صار من الصعب التمييز بينهن.
وأضافت أن هناك سبباً واحداً قد يدفعها لإجراء عملية تجميل، وهو في حال تعرّضت لحادث وتشوّهت.