واجهت ​الدراما المصرية​ خلال الأيام الماضية مصيراً مجهولاً بسبب ​فيروس كورونا​ المستجد، وخرجت الكثير من التكهنات عن وقوع عدد كبير من المسلسلات التي يتم تصويرها ل​رمضان​ المقبل بدائرة الخطر، وعدم إمكانية إستكمال تصويرها بسبب الإجراءات الإحترازية التي إتخذتها الدولة المصرية، خوفاً من تفشي الكورونا في البلاد سواء في ما يخص حظر التجمع ومنع التجمعات، إلا أنه وبمجرد الإعلان عن القائمة النهائية للقنوات الفضائية المصرية والعربية للأعمال الدرامية، التي ستعرض على شاشاتها خلال شهر رمضان المقبل تبخرت فكرة المصير المجهول الذي تواجهه مسلسلات رمضان، وعلى الرغم من ذلك يبقى ناقوس الخطر في إنتظار أن يدق، إذا لا قدر الله إنتشر كورونا في مصر وزادت أرقام الإصابات، فإن ذلك سيجعل مجلس الوزراء يُصدق على قرار وقف تصوير المسلسلات نهائيا في الوقت الذي ما زال هناك حوالى الـ 17 مسلسلاً لم يتم الإنتهاء من تصويرها بعد.. "الفن" يرصد لكم في التحقيق التالي قائمة ​المسلسلات المصرية​ التي ستعرض في رمضان المقبل، والأعمال الأخرى التي خرجت من السباق وكذلك الإجراءات الإحترازية والوقائية التي إتخذتها بلاتوهات الدراما وقت التصوير، وما فعلته مدينة الإنتاج الإعلامي وتفاصيل كثيرة عن المشهد الدرامي المصري في السطور المقبلة:

إجراءات وقائية داخل ستوديوهات تصوير المسلسلات

في البداية حرصت كافة المسلسلات الدرامية التي يجري تصويرها لرمضان المقبل على إجراءات وقائية مُتشددة، حرصاً على سلامة العاملين من ممثلين وفنيين، ففريق عمل مسلسل "​دهب عيرة​" للممثلة يسرا إتخذ كافة الإجراءات الوقائية التي خصصتها شركة "العدل" المنتجة للعمل من توفير مطهرات كحولية وكمامات، وخصوصا مع وجود أعداد كبيرة داخل بلاتوه التصوير بمدينة السينما، كذلك الحال بالنسبة لمسلسل "​100 وش​" الذي يجري تصويره داخل "ستوديو مصر" والذي تنتجه الشركة نفسها أيضا، وفي مسلسل "ونحب تاني ليه" تم إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية لمواجهة فيروس كورونا من حيث إرتداء كافة العاملين بالمسلسل الكمامات على الوجه والحرص على غسل اليدين بإستمرار، من خلال إستخدام المطهرات الكحولية التي وفرتها الجهة المنتجة للعمل، كما إتخذ فريق عمل مسلسل "​سكر زيادة​" للممثلتين ​نبيلة عبيد​ و​نادية الجندي​ -وهو إنتاج شركة ​صبّاح إخوان​-كافة الإجراءات الوقائية التي نظمتها وحددتها وزارة الصحة اللبنانية، وخصوصا مع حضور ممثلات المسلسل للتصوير هناك خلال الايام الماضية، أما فريق عمل مسلسل "​لعبة النسيان​" ل​دينا الشربيني​فلقد إمتنعوا جميعاً عن التواجد بمكان واحد خلال الكواليس وحرصوا على إرتداء الكمامات والقفازات طوال الوقت، كما إتخذ فريق عمل "​سلطانة المعز​" ل​غادة عبد الرازق​ كافة الإجراءات الوقائية أيضاً، فلقد حرص المنتج ممدوح شاهين على توفير مطهرات كحولية وكلور لتطهير الأسطح وكل الأماكن في ستوديو مغربي الذي كان يُصوّر فيه العمل خلال الايام الماضية.
ومن ناحية أخرى وبعيداً عن مسلسلات رمضان إتخذت وفاء عامر إجراءات وقائية متشددة أثناء تصوير دورها في مسلسل "إلا أنا" الذي يعرض حالياً، فلقد إمتنعت عن السلام بالأيدي أو تبادل القبلات مع الآخرين من حولها، وكذلك الحال بالنسبة لبطلات مسلسل "حكايات بنات 4" اللواتي حرصن على إرتداء الكمامات وعدم التواجد عن قرب بمكان واحد داخل موقع التصوير.

مدينة الإنتاج توفر عربات تطهير على مدار 24 ساعة

ولأن مدينة الإنتاج الإعلامي هي المكان الأضخم الذي يجري تصوير مسلسلات رمضان فيه كل عام، فلقد إتخذت إدارة المدينة كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية وذلك من خلال عربات التطهير التي تمر على مدار الـ24 ساعة داخل المدينة، لتطهير كل المناطق فضلاً عن توفير كافة المعقمات الكحولية لجميع الستوديوهات ولكل العاملين، حرصاً منها على سلامتهم في المدينة من خطر تفشي كورونا.

قائمة مسلسلات رمضان

تتكون قائمة الإنتاجات المصرية للدراما لموسم رمضان المقبل هذا العام من 19 عملاً، أبرزهم "​فالنتينو​" للزعيم ​عادل إمام​ وهو مؤجل من العام الماضي وقد إنتهى تصويره قبل أزمة كورونا، و"​الإختيار​" لأمير كرارة والذي يحكي قصة الشهيد المنسي، بالإضافة إلى "فرصة تانية" لياسمين صبري واحمد مجدي، و "​النهاية​" ل​يوسف الشريف​ وعمرو عبد الجليل، و"سلطانة المعز" لغادة عبدالرازق، "ليالينا" ل​غادة عادل​ واياد نصار، "عمرو دياب" ل​علي ربيع​ و​مصطفى خاطر​، "ونحب تاني ليه" ل​ياسمين عبد العزيز​ و​شريف منير​، "​البرنس​" ل​محمد رمضان​ و​روجينا​ ونخبة من النجوم والنجمات، و"الفتوة" ل​ياسر جلال​ و​مي عمر​ و​أحمد صلاح حسني​، و"دهب عيرة" ليسرا وحلا شيحة وعبير صبري وهنادي مهنى، "100 وش" لنيللي كريم وآسر ياسين، "سكر زيادة" لنبيلة عبيد ونادية الجندي، "لعبة النسيان" لدينا الشربيني، "جمع سالم" لزينة، "اتنين في الصندوق" لحمدي الميرغني وأوس أوس، "حب عمري" لهيثم شاكر و​منة فضالي​، "رجالة البيت" ل​أحمد فهمي​ وأكرم حسني وأخيراً "شاهد عيان" ل​حسن الرداد​.

تقليص العدد

على الرغم من حرب البروموهات الشرسة التي أطلقتها قنوات فضائية مصرية منذ أيام قليلة لمسلسلات سيتم عرضها في رمضان المقبل، إلا أنه لو تفاقمت أزمة كورونا بمصر خلال الأيام المقبلة سيتغير المشهد في لمح البصر، وخصوصاً أن قرار وقف تصوير المسلسلات لم يتم إتخاذه نهائياً، بسبب سير الأمور بشكل طبيعي حتى الآن وخصوصا في الوقت الذي لم تنتهِ فيه كافة المسلسلات الدرامية من تصوير كل المشاهد، ماعدا "فالنتينو" و"الإختيار"، وهما الوحيدان اللذان إنتهى تصويرهما بالكامل حتى الآن.

وعلى الرغم من تقليص عدد المسلسلات المشاركة من 25 مسلسلاً إلى 19 مسلسلاً فقط، إلا أن هذا الرقم ليس بالسهل ويثبت التحدي الكبير الذي تمر به مصر في مواجهة كورونا المستجد في ما يخص صناعة الدراما في مصر، إذ أن هناك ثلاثة مسلسلات فقط هي التي تعتبر أنه تم ترحيلها للعام المقبل بسبب وجود مشاهد تصوير بدول أجنبية وإحتواء هذه الأعمال على مشاهد تجمعات، وهذا ما هو ممنوع في الوقت الحالي. وهذه الاعمال هي "هجمة مرتدة" من بطولة احمد عز و​هند صبري​، و"سيف الله" من بطولة عمرو يوسف ونخبة من الممثلين، و"القاهرة كابول" لفتحي عبد الوهاب وطارق لطفي وحنان مطاوع، إلى جانب أعمال أخرى خرجت من السباق منذ فترة من بينها "لما كنا صغيرين" ل​خالد النبوي​ و​محمود حميدة​ و​ريهام حجاج​، و "الشركة الألمانية لمكافحة الخوارق" لمحمد عبد الرحمن ومحمد سلام و"تقاطع طرق" ل​منى زكي​ ومحمد ممدوح.

القنوات الفضائية المصرية تُشدد على إجراءات الوقاية من كورونا

ومن ناحية أخرى وعلى صعيد القنوات الفضائية المصرية، فلقد إتخذت كافة القنوات من داخل مدينة الإنتاج الإعلامي وخارجها إجراءاتها الوقائية للحد من تفشي كورونا المستجد، فلقد قامت قنوات "الحياة" المصرية بتقليص عدد الكثافة للعاملين بالقنوات، مع توفير أجهزة لقياس درجة الحرارة والمعقمات والمطهرات الكحولية، وكذلك قنوات " dmc "، قام المختصون بتطهير الستوديوهات وكافة الأماكن داخل مبنى القناة بشكل يومي وعلى مدار الـ24 ساعة للوقاية من كورونا، وكذلك الحال بالنسبة لقنوات "أون" التي حرصت على الكشف عن الداخلين والخارجين من مبنى القناة وتوفير الكمامات والقفازات لهم والمطهرات الكحولية قبل دخول مبنى القناة وأثناء خروجهم منه، وكذلك الأمر بالنسبة لقنوات "النهار" من خلال علاء الكحكي رئيس القناة الذي شدد على العاملين بضرورة الإلتزام بالإجراءات الوقائية، التي قامت وزارة الصحة المصرية بنشرها للناس والقنوات الفضائية منذ بداية ظهور كورونا في مصر وإلى الآن.