حصدت نجومية وشهرة واسعة ونجاحاً في التسعينيات، فشاركت في العديد من الأعمال الناجحة، قبل أن تقرر الإبتعاد عن الفن.. هي الممثلة المصريةشيرين سيف النصر، التي تمتعت بجمال مبهر، بشعرها الأشقر وعينيها الزرقاوين، اللتين ميزاتاها عن باقي بنات جيلها.

الميلاد والنشأة
في السابع والعشرين من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 1967 ، ولدت شيرين إلهام سيف النصر في الأردن، لأب مصري هو إلهام سيف النصر وأم فلسطينية من عائلة هاشم المقدسية، وقد تخرجت عام 1991 من كلية الحقوق، كما عاشت فترة طويلة في ​فرنسا​ قبل أن تستقر في مصر، وهي في فرنسا إلتقت بالفنان يوسف فرنسيس أثناء عمله هناك الذي إكتشفها، وبذلك شاركت في "ألف ليلة وليلة" عام 1986.

قرابة مع ملك الأردن ولهذا السبب لم يتزوجها ​الملك عبد الله الثاني
كان والد شيرين سيف النصر صحفياً مقرباً من القصر، ومات وهو في الثانية والخمسين من العمر فتولت والدتها تربيتها، والتي تربطها صلة قرابة بملك الأردن، فجدتها لأمها حنان طوقان هي والدة الملكة علياء طوقان زوجة ملك الأردن الراحل الملك حسين، وقيل إن اتجاه شيرين للعمل في السينما تسبب في قطيعة مع ابنة خالتها الأميرة الأردنية عالية ابنة الملك حسين، وقيل وقتها أيضاً إنها كانت تفكر بتزويجها لأخيها الملك عبد الله الثاني، قبل أن يصبح ملكاً، ويتزوّج من ​الملكة رانيا​.

31 عملاً صنع نجوميتها
قدمت شيرين سيف النصر 31 عملاً فقط، إستطاعت أن تحقق من خلالهم شهرة واسعة، والبداية كانت من خلال "ألف ليلة وليلة" ولكن بدور صغير للغاية، وبعدها شاركت في مسرحية "خد بالك من عيالك"، وفي عام 1990 قدمت فيلم "الأستاذ" وكان بطولة أمام أحمد بدير، وفي عام 1992 قدمت فيلم "أحلامنا الحلوة"، وبعدها بعام شاركت في مسرحية "لعبة الحب والجنان"، وفي العام نفسه شاركت يوسف منصور بطولة فيلم "البلدوزر والبحث عن طريق آخر"، ومسلسل "العرضحالجي"، وفي عام 1993 شاركت أيضاً في مسلسل "مذكرات شوشو وغاضبون وغاضبات"، وفيلم "سفينة الحب والعذاب".

أبواب النجومية مع ​أحمد زكي​ وديو فني مع ​عادل إمام
الشهرة الواسعة التي حظيت بهاشيرين سيف النصر، جاءت في عام 1994 بعد أن شاركت مع أحمد زكي في بطولة فيلم "سواق الهانم"، وقدّمت في العام نفسه سهرة بعنوان "حكاية سها ولقاء الحب واللقاء المستحيل وفيلم كلهم في جهن".
وقدّمت أيضاً في العام نفسه تجربتها مع الفوازير "احنا فين"، والتي تقاسمتها مع ​سماح أنور​ و​حسن كامي​ وسمير صبري.
وفي عام 1995 شاركت شيرين سيف النصر في الجزء الثاني من مسلسل "المال والبنون"، ومسلسل "على باب الوزير"، وبعدها بعام قدمت "سنوات الغضب وشقة الحرية والنوارس والصقور"، وقامت ببطولة فيلم "النوم في العسل" أمام ​عادل امام​، والذي شاركته أيضاً بطولة مسرحية "بودي غارد" في عام 1999، و"أمير الظلام" عام 2002.
تصدرت أيضاً المشاهدات وقتها بمسلسل "مين اللي ميحبش فاطمة" مع جيهان نصر و​أحمد عبد العزيز​، وقدّمت خلاله فتاة أجنبية أعلنت إسلامها، وبعدها بعام قدمت مسلسل "المتهم البريء" ومسلسل "اللص"، الذي قدّمته أمام ​شريف منير​، ولقد حقق العمل وقتها نجاحاً كبيرا.
في عام 2000 قدّمت شيرين سيف النصر مسلسل "الوشاح الأبيض"، وبعدها بعام مسلسل "صراع الاقوياء"، والبيضاء وكان آخر ظهور لها في عام 2007، من خلال مسلسل "أصعب قرار"، لتبتعد عن الأضواء.

قضية "قوادة" هزت التسعينيات وأقالت ​ممدوح الليثي
كانت شيرين سيف النصر طرفاً في القضية الشهيرة، والتي إتُهم فيها الإعلامي المصري ممدوح الليثي، رئيس إتحاد الإذاعة والتلفزيون السابق، بالحصول على سيارة مرسيدس من أحد الأثرياء العرب، إذ قيل إنه حصل على الهدية نظير عدم التحقيق مع شيرين سيف النصر رغم غيابها عن العمل بالسيرة الهلالية، لحساب قطاع الإنتاج، وقد قضت المحكمة التأديبية وقتها بفصله كرئيس لقطاع الإنتاج بإتحاد الاذاعة والتلفزيون، وقيل إن شيرين كانت تقيم في جناح هذه الشخصية في أحد الفنادق، كما سافرت معه إلى الخارج مما تسبب في تعطيل التصوير، وبأن الليثي إختلق واقعة إجراء تحقيق بعد ذلك، وأكدت شيرين بأنها كانت متزوجه منه، على الرغم من الإتهامات التي لاحقت الليثي بالقوادة.

3 رجال في حياتها وشائعة حب أحمد زكي لها
تزوجت شيرين سيف النصر 3 مرات، الأولى كانت حينما أعلنت إعتزالها لأول مرة في عام 1996 وتزوّجت من رجل الأعمال السعودي عبد العزيز الإبراهيم، وإختفت بعدها لفترة طويلة، قبل أن تعلن إنفصالهما .
وتزوجت أيضاً من الفنان ​مدحت صالح​، وذلك لمدة أربعة أشهر فقط ،ولم يذكر أي منهما سبب الإنفصال، لكن تردد وقتها بأن الفنانة ​فيفي عبده​ كانت السبب في الطلاق، فلقد كانت تأخذ على مدحت صالح شيكات لم يلتزم بدفعها، مما ورطه في المشاكل.
الزيجة الثالثة كانت في عام 2010، حين تزوّجت من جراح تجميل في المستشفى الألماني في الإسكندرية رائف الفقي، ولكنها أعلنت بعدها الإنفصال عنه أيضاً، وبعد إنفصالها الأخير عاشت شيرين سيف النصر أزمة نفسية كبيرة، بعد أن توفيت والدتها.
الشائعة التي لم يتم نفيها أو تأكيدها، هي أن الممثل الراحل أحمد زكي وقع في حب شيرين سيف النصر، إذ أنها تشبه نموذج الفتاة التي يحبها، وبأنه بالفعل تقدم لطلب يدها، ولكن أسرتها رفضت.

صديقة عمرها وسرقة مجوهراتها بـ 5 ملايين
في عام 2019 عادتشيرين سيف النصرللأضواء مجدداً، بعد أن تعرضت لسرقة مجوهراتها الذهبية والألماس الخاص بها، وقيمتهم 5 ملايين جنيه مصري، وتبين بأن صديقتها المقربة كانت وراء السرقة، فلقد إستغلت علاقتها بشيرين، وسهولة دخولها وخروجها من المنزل، وبعد التحريات وفحص مسرح الجريمة تأكد من عدم وجود كسر في الخزينة، وبذلك تأكدت بأنها صديقتها، والتي إستغلت حصولها على مفتاح غرفتها من قبل وسرقت مجوهراتها، وبالضغط عليها إعترفت بالسرقة، وبأنها باعتها لدى أحد الجواهرجية.

إنزعجت من صورة بدينة لها
أثارتشيرين سيف النصرالجدل، بعد نشر صورة لها وتبدو عليها علامات البدانة، إلا أنها أبدت إنزعاجها من الصورة ونفت تماما أنها هي من في الصورة، لكن المصور الذي إلتقطها أكد أنها شيرين سيف النصر، وقد بدا عليها علامات التقدم بالعمر.
وكانتشيرين سيف النصرقد أعلنت نيتها العودة للمجال الفني، رافضة أن تقوم بعمل غير بطولة مطلقة، إذ إعتادت تقديم البطولات.