إنتصرت المعمرة ​كورنيليا راس​، والتي تبلغ من العمر 107 أعوام، على ​فيروس كورونا​، لتصبح فيما يُعتقد أكبر المتعافين سناً من الفيروس.
زذكرت صحيفة "​ديلي ميل​" البريطانية، أن راس بدأت تشعر بالإعياء في 17 آذار/مارس الماضي، أي بعد يوم واحد على عيد ميلادها الـ107.
ودبّ المرص في المسنة الهولندية، إثر حضورها مع آخرين قداساً في كنيسة قريبة من دار لرعاية المسنين، في جزيرة خوريه أوفرفلاكيهفي جنوب غربي ​هولندا​.
وفي وقت لاحق، تم تشخصيها مع 40 شخصاَ حضورا القداسن بأنهم يحملون الفيروس، وتوفي 12 من هؤلاء متأثرين بالمضاعفات، التي نجمت عن الفيروس.
وقبل أيام قليلة، أبلغ الأطباء راس بالنبأ السار، فقد تمكّنت من قهر المرض والإنتصار عليه.