تعد الموسيقى لغة كونية يفهمها كل البشر وهي تستخدم في كثير من الأحيان في نواحي علاجية فهي قادرة على تقوية الجهاز المناعي ويصبح قادرا على علاج الأمراض، حتى أن هناك اختصاصاً يدرّس في الجامعات محوره العلاج بالموسيقى.
وقد أحبت فرقة موسيقية مكسيكية وهي ​فرقة المارياتشي​ الاحتفال باليوم العالمي للصحة والأطياء وتوجيه تحية لجهودهم في مكافحة فيروس كورونا وكذلك لرفع معنوياتهم ونشر الارتياح في نفوس المصابين بـ كوفيد 19، فعزفت مجموعة من المقطوعات الموسيقية من الأغاني المريشية الكلاسيكية أمام المعهد الوطني لأمراض الجهاز التنفسي في العاصمة المكسيكية ​مكسيكو سيتي​، وفقا لصحيفة Mexico News Daily،.
وارتدى أعضاء الفرقة أقنعة الوجه "الكمامات"، والتي أخفضها عازفو البوق مؤقتًا من أجل العزف على آلاتهم، كما حافظوا على المسافة الصحية والتباعد عن بعضهم البعض.
وعبّر أعضاء الفرقة الموسيقية، على امتنانهم للعاملين الصحيين والأطباء، كما شجعوا المرضى على الخروج من حالة التوتر المصاحبة لمرضهم بالفيروس الجديد.