كشف الممثل اللبناني ​باسم مغنية​ أنه تعرض للأذى والغدر من العديد من الممثلين الغيورين، على حد تعبيره.
وفي التفاصيل كتب باسم:"في مسيرتي الفنية على مدى ٢٥ سنة، أقولها وبكل صراحة تعرضت للأذى والغدر من العديد من الممثلين الغيورين، بهدف التقليل من قيمتي أمام الكتاب والمخرجين والمنتجين، وكان يصلني كل ما يحكى عني، وأبدا لم أرد، بعضهم كان ينجر معهم، ومعظمهم لا، الذين يعرفونني جيدا، بالرغم من كل ذلك،دائما كنت أعترف ببعض نجاحات هؤلاء الممثلين، ولم أتكلم عنهم إلا بالخير، باختصار أنا أعترف بنجاحات الغير وأصفق لهم، حتى ولم يعترفوا بذلك".