دعمت النجمة العالمية ​جينفير لوبيز​ وصديقها ​أليكس رودريغيز​ حملة حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو لتحفيز الناس على البقاء في المنزل، حيث نشرت فيديو عبر حسابها خاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، تقول فيه "نريد منك أن تبقى في المنزل من أجلكم لوقف انتشار فيروس كورونا، سنبقى في المنزل لحماية من هم في الخطوط الأمامية والأطباء والممرضات والفنيين الذين يعملون بجد لإنقاذ الأرواح في مستشفياتنا".

يذكر أن جنيفر لوبيز قررت أن تقضي فترة الحجر المنزلي في ميامي فلوريدا خوفاً من انتشار فيروس كورونا بطريقة لم يتوقعها الكثير من محبيها وعشاقها حول العالم فكان من المتوقع أن لوبيز ستقضي وقتها بين الموسيقى والغناء، وتركز لوبيز على ممارسة الرياضة باستمرار مع طفليها التوأم واليكس رودريغيز وابنتيه.