مع اقتراب حلول ​شهر رمضان​ المبارك وتوقف تصوير العديد من المسلسلات خلال الفترة الماضية نتيجة الاجراءات الوقائية للحد من انتشار ​فيروس كورونا​، وخروج بعضها خارج السباق الرمضاني ، طالب عدد من الممثلين اللبنانيين الحكومة اللبنانية وخصوصاً ​وزير الداخلية اللبنانية​ ​محمد فهمي​ السماح لهم بإستكمال التصوير طالما أن شركات الانتاج ستتخذ الاجراءات المناسبة لحمايتهم وحماية طاقم العمل، ونذكر من بينهم: ​مازن معضم​ و​ماغي بو غصن​ و​سيرين عبد النور​ و​جيسي عبدو​، وقد عبروا عن الأمر في صفحاتهم الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي فكتبوا:
مازن معضم :"المسلسل مش بس ممثلين.. في فنيين وعاملين كتار بينطروا المسلسل لحتى يسترزقوا..وطالما شركات الإنتاج اخدت كل التدابير والاحتياطات اللازمة وعملت حجر لكل الفريق بفندق مع فحوصات الكورونا.. فما بيمنع انه نرجع على التصوير بأسرع وقت مع اتباع الشروط الصحية وأرفقه بوسم لازم نكمل تصوير".
سيرين عبد النور :"شو بيمنع نرجع عالتصوير طالما شركات الإنتاج اللبنانية نفذت كل الشروط الصحية لتحمينا وتحمي فريق العمل بإشراف فريق طبي متخصص.. وحجرت كل الفريق بفندق والكل أجرى فحص الكورونا.. لازم نرجع نصور مع اتباع أدق الشروط الصحية".
جيسي عبدو :"أنا عم صوّر ببلد القانون الإمارات ومنحونا استثناء وسمحولنا نتابع تصوير مع الالتزام الدقيق بالشروط الصحية والتعقيم واجراء فحوص كورونا، ليه هالشي ما بينعمل ببيروت؟ شركة إيغل فيلمز والصبّاح عم ينتجوا مسلسلات عايشة بسببها آلاف العائلات والتزموا بكل الشروط شو المانع يستأنفوا التصوير؟".
ماغي بو غصن وجهت كلامها إلى وزير الدخلية محمد فهمي وكتبت :"شركات الإنتاج خفضت عدد فريق العمل وعملت فحوصات كورونا للكل وحجرت الفريق بفندق كل فترة التصوير بإشراف فريق طبي للتعقيم ومتابعة الحرارة كل يوم.. شو بيمنع إنو نرجع نصور متل ما صار بالإمارات ومصر؟ آلاف العائلات عم تعيش من ورا هالقطاع".
سينتيا سامويل​ علقت :"بس سؤال: إذا اخدوا شرك الإنتاج الاحتياط اللازمة و المطلوبة، ليش لحتى نوقفن عن التصوير؟ ليش لحتى نظلمهم و نظلم حالنا. الحياة لازم تكمل إذا الاحتياطات كانت موجودة".
رولا شامية​ :"انا بنت بهالمهنة و بعرف شو يعني لما تكون شرك الانتاج ملتزمة بتسليم حلقات عالموعد، و بدعم صرخة زملائي بالسماح الن يكفوا تصوير مسلسلاتن، اكيد من بعد اخذ كل الاحتياطات الواجبة".