قررت ملكة جمال بريطانيا لعام 2019، ​باشا موخيرجي​، العودة إلى مزاولة مهنتها كطبيبة وذلك من أجل مساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية في البلد وسط تفشي فايروس كورونا.
وستنتقل باشا البالغة من العمر 24 عاما خلال الأيام القادمة، لتكون في الخط الأمامي لمساعدة زملائها في هيئة NHS الطبية، في السيطرة على انتشار الفيروس.
وفي تصريحٍ لها قالت موخيرجي، إنها ستضع "تاج الجمال" جانبا حتى تتمكن من العودة إلى وظيفتها كطبيبة أثناء أزمة وباء "كوفيد-19"، مضيفة: "أنا طبيبة مدربة، وستكون خدماتي حاليا أكثر فائدة في المستشفى".