في التسعينيات بدأت الممثلة المصرية نادية كرم مشوارها الفني عندما عرفها الجمهور، وذلك بعد أن منحتها الفنانة ​حياة الفهد​ شخصية خديجة في مسلسل "الشريب بزة"، وبعدها بدأت مشواراً مكللاً بالعديد من الأعمال.

الميلاد والنشأة
هي نادية ​أحمد عبد الله​ التي ولدت في الرابع عشر من آذار/مارس عام 1959 في مدينة الخرج بالسعودية، لأب مصري وأم لبنانية وهي الشقيقة الكبرى للممثلة ​عبير أحمد​، وعاشت منذ عام 1960 في الكويت، وقد درست في كلية الحقوق في جامعة الإسكندرية بمصر، لكنها لم تكمل دراستها. إختارت أن يكون إسمها الفني نادية كرم وليس نادية أحمد عبد الله، وذلك لأنها تحب الفنانة نجوى كرم.

أعمالها
في عام 1997 كانت بداية نادية كرم، فلقد شاركت في أربعة أعمال دفعة واحدة وفي العام نفسه، منها مسلسل "بيت تسكنه سمرة وإثنان على الطريق وإيقاع مختلف ومسرحية نبيك ".تفوز
وبعدها بعام شاركت في مسلسل "زمان الاسكافي" وفوازير "سينمائيات"، ومسرحية "حكم "الحاس.
ومن أعمالها الدرامية أيضاً، "سوق المقاصيص وصالح وطالح وعائلة أبيض وأسود والجعدة وزحف العقارب وخالتي وعمتي والحيالة وكرت أحمر وبيت العائلة والشقردي والدكتورة وفريج صويلح وغربة مشاعر وخال الحكم وغلطة عمر والأخ صالحة وعيال الفقر وتاكسي تحت الطلب ومذكرات أمونة وعيني عينك والخطابة وجامعة أي شيء ومسك وعنبر ورسائل من صدف والمقرود وموزة ولوزة والبلشتي والبيت المسكون وليلة عيد والثمن والعضيد وسعيد الحظ وإنت عمري وخوات دنيا وتوفيق ودكتوراه في الحب وعلى ذمة التحقيق واللي ماله أول والخافي أعظم ومع حصة قلم"، وفي عام 2019 قدمت مسلسل "أنا عندي نص".

المسرح وتجربة الفوازير
في المسرح قدّمت نادية كرم "حكم الحاس وفضيحة وآه يا درب الزلق وسوبر صطار وعايلة قرقيعان وبنات فاطمة وعودة ريا وسكينة"، كما شاركت في الفوازير، فقدمت "سينمائيات".

تعرّضت للظلم وعملت موظفة للإنفاق على نفسها
في لقاء لها ضمن أحد البرامج، قالت نادية كرم إنها تعرضت للظلم، ولم تحصل على حقها مثل باقي الفنانات وإنها قبل سنوات كانت تعمل بشكل جيد، ولكنها قررت العمل كموظفة في إحدى الشركات لتوفير مصاريفها والوفاء بإلتزاماتها، ولقد عملت في السكريتاريا.
وفي الحلقة نفسه نفت أن يكون هناك خلاف بينها وبين شقيقتها الممثلة عبير أحمد، لكن كل ما في الأمر بأن شقيقتها لا تتوسط لها للعمل، ولم تحصل على حقها كباقي الفنانات، وقد تعرّضت للظلم في الوسط الفني، مبينةً أنها قبل 4 سنوات كانت تعمل بشكل جيد، أما الآن فهي تعمل كموظفة في إحدى الشركات.

​​​​​​​طالبت بالجنسية الكويتية
نظراً لأنها تعيش في الكويت منذ الستينيات، طالبت نادية كرم بالحصول على الجنسية الكويتية وتقدمت بالفعل بأوراقها. وقالت إنها ترى بأنها تستحق الجنسية الكويتية، وإن هناك من يحصلون عليها حينما يتزوجون كويتياً، أو يقدمون خدمات جليلة للكويت، وهي تستحق الجنسية من النوع الخامس لأنها تقدم خدمات لدولة الكويت، وترى بأن الأمر مجرد حظ وبأنها أعطت للفن على مدار أعوام طويلة.

شبّهت نفسها ب​شاكيرا
في حلقة في أحد البرامج، قالت نادية كرم عن علاقتها بالسوشيال ميديا، إنها تحرص على أن تتواصل مع الجمهور من خلال بعض هذه المواقع، لكن بإسم شاكيرا تاتو وليس نادية كرم، لأن هناك من يستخدمون إسمها وبأنها إختارت شاكيرا لأن شعرهما متشابهان، وبأن جسمها وهي صغيرة في المدرسة كان مثل جسم شاكيرا، ولكن الأكل وركوب السيارة تسبباً في زيادة وزنها.

​​​​​​​توفي زوجها ولم تنجب
تزوجت نادية كرم مرة واحدة، ولكن بعد سنوات توفي زوجها ولم تنجب منه أبناء، وإعترفت بأن الأمر لم يشكل لها أزمة كونها إعتادت على الحياة الهادئة، فهي تقضي وقتها بين العمل والمنزل والقراءة.