تعرّض الممثل اللبناني ​باسم مغنية​ لموجة من الإنتقادات بعد أن وجه رسالة عتب ومحبة للفنانة اللبنانية ​كارول سماحة​، مع العلم أنه لم يمسها بشكل مباشر، طالباً منها أن لا تسير مع "الترند"، قاصداً إستخدامها لتطبيق "Tiktok"، فلقد كتب عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي:"فنانة، إسمها كارول، أحبها كثيراً على الصعيد الشخصي، أقدّر فنها كثيراً كثيراً، أحترم تاريخها، حضرت لها اليوم فيديو. ليست كارول التي أعرفها، لا تذهبي مع الترند. ليس الترند دائما صح. ابقي كما أنت. كما نحبك. حافظي على مركزك. ليعيش فنك كثيراً. مع حبي".
ويبدو واضحاً من كلام مغنية أنه نابع من محبة وإحترام، وأنه طبّق المثل الذي يقول "العتب على قد المحبة"، فليس من المبرر مهاجمته بهذا الشكل الجارح والمهين لأنه لم يرتكب جريمة، وإنما كان من المفترض ترك الموضوع لصاحب الشأن كي يردّ بالطريقة المناسبة، مع التأكيد أن مغنية هو من الممثلين اللبنانيين المعروفين بإحترامهم لزملائهم ومحبتهم لهم.