تيام مصطفى قمر​ مشروع نجم جديد يولد على الساحة الفنية، فعلى الرغم من أن صوته جميل ولا يختلف عن والده الفنان المصري مصطفى قمر، ولقد خطف انتباه الجمهور من خلال غنائه في مسلسل "اهو ده اللي صار" إلا أنه يتخذ الغناء كهواية، ويريد أن يركّز على التمثيل لكي يصبح نجماً في هذا المجال، وسيراه الجمهور هذا العام مع الممثلة المصرية يسرا من خلال مسلسل "​دهب عيرة​" المشارك في سباق رمضان الدرامي لعام ٢٠٢٠.
وكان لموقع " الفن" لقاء مع تيام، أخبرنا من خلاله عن كواليس إلتحاقه بمسلسل "دهب عيرة" ، وكشف عن الشخصية التي يجسدها، وأيضا كشف لنا عن أغنيته المفضلة هذه الأيام ورأي والده بتمثيله وغيرها من المواضيع الشيقة، وإليكم ما قاله تيام في هذا الحوار:

في البداية..دعنا نعرف طرق الوقاية المتبعة من ​فيروس كورونا​ داخل مواقع التصوير؟
نأخذ حذرنا جيداً ونعقّم أماكن التصوير كلها، إلى جانب أننا نحرص على إرتداء قفازات اليد والكمامات، ونتبع كل طرق السلامة حتى ينتهي هذا الخطر.

كيف تم ترشيحك لمسلسل " دهب عيرة "؟
ذهبت لكي أقوم بتجارب الأداء "الكاستينغ" ثلاث مرات، وفي أول مرة لم أكن مرشحاً للدور الذي أقدمه في المسلسل، وحينما ذهبت من جديد أعطاني المخرج سامح عبد العزيز الدور، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور وأن أقدمه بشكل جيد.

ألم تشعر بالإحراج أنك إبن الفنان مصطفى قمر وتذهب للقيام بتجارب الأداء "الكاستينغ"؟
نهائياً، فمن حقهم أن يعرفوا إذا كنت مناسباً للدور أم لا، وهذا أسلوب متبع في العالم كله ويحصل مع نجوم كثر، وأسماء كبيرة، وليس معنى انني ابن الفنان مصطفى قمر من الضروري أن يتم قبولي في العمل.

حدثنا عن دورك في العمل؟
أجسد شخصية شاب يدعى علي، وهو في العمل إبن الممثلين ​عبير صبري​ وخالد سرحان، وعمتي في المسلسل تجسدها الممثلة الكبيرة يسرا، وأنا شاب في الجامعة يواجه العديد من المشاكل.

حققت نجاحاً كبيراً بظهورك في مسلسل "اهو ده اللي صار".. كيف رأيت ذلك؟
كنت سعيداً جداً بعملي في هذا المسلسل، وحققت من خلاله نجاحاً كبيراً، وحصلت على ردود فعل جيدة سواء من الجمهور أو الموجودين في الوسط الفني، فوقتها المنتج جمال العدل، قابل والدي صدفة، وأثنى على دوري بشكل كبير، وقال له إنه لم يتخيل أن أقدم هذا الدور بهذا الشكل، وهذا ما أسعدني للغاية.

وماذا عن رأي والدك في المسلسل؟
كان سعيداً كثيراً بي، وأخبرني أنه لم يكن يتوقع أن أجسد الدور بهذه البراعة، وأحقق هذا النجاح الكبير، وكان خائفاً من التنقل العمري في شخصيتي في العمل.

هل هناك ما يربط بين شخصية فرح في مسلسل "اهو ده اللي صار" وشخصيتك الحقيقية؟
نهائياً فشخصية فرح بعيدة عني تماما، فأنا في البداية أظهر كشخص مهزوم لا يجد من يساعده، وبعدها يجد الفرصة التي يتمسك بها، لينطلق في عالم الفن والغناء، ومن ثم يكمل مشواره بالزواج من "أصداف" الشخصية التي تجسدها الممثلة أروى جودة.

وماذا عن العمل مع المخرج حاتم علي؟
أحببت العمل معه كثيراً، فهو أحد المخرجين المهمين في الأعمال التاريخية، ولقد إهتم بكل التفاصيل الخاصة بالعمل وطريقة تصويرها وكأننا في هوليوود. كما أنه لا يحب التعديل كثيراً، فكنا جميعاً ملتزمين بتطبيق ما هو مكتوب في السيناريو، ولقد ساعدني حاتم لكي أخرج أفضل ما لدي.

هل أنت معتاد أن تأخذ رأي والدك في قبول أعمالك؟
إتصلت به بعدما قُبلت في مسلسل "دهب عيرة" ، وأخبرته ما حدث وعن الدور، وكان سعيداً جداً بي، وهو يدعو لي دائماً بالتوفيق ويدعمني، وأطمئن بوجوده إلى جانبي.

ما السبب الذي جعلك لا تتجه إلى الغناء وإنما إلى التمثيل؟
أحب التمثيل أكثر، أما الغناء فأنا أتخذه كهواية، وكنت أغني باللغة الانكليزية أكثر من اللغة العربية، وأردت أن أوجه كل طاقتي حالياً إلى التمثيل، لأقدم أفضل ما لدي.

كونك من عائلة فيها والدك الفنان مصطفى قمر .. فما هي أكثر الأغاني التي تحبها وتستمتع إليها دائماً؟
في هذه الأيام أركّز على أغنية "سهران" للهضبة ​عمرو دياب​، أسمعها كل يوم، وهناك العديد من الأغاني التي أحبها سواء كانت باللغة العربية أو الإنكليزية.

لو لم تتخصص في التمثيل، أي مجال كنت ستختار؟
كنت سأختار إختصاص الهندسة.