أظهر إستطلاع رأي أجرته وحدة البحوث والدراسات في شركة آبكو العالمية، حول التعاطي الشعبي في المملكة العربية ​السعودية​، مع ​فيروس كورونا​ ثقة 81% من المستطلعين، في أن السعودية ستتعافى بسرعة أكبر من الدول الأخرى في المنطقة، وأن الإجراءات الحازمة والأسس الإقتصادية المتينة، وحزمة التحفيز البالغة قيمتها عشرات مليارات الدولارات، تضمن جهوزية المملكة للتعافي من آثار الوضع الراهن.
وبيّن الإستطلاع، الذي شمل شريحة مكونة من 500 مواطن سعودي، ثقة عالية في الإجراءات القوية والحازمة التي إتخذتها الحكومة بإغلاق مراكز التسوق، وفرض حظر التجول الجزئي للحد من التجمعات، وإقرار حزمة تحفيز بقيمة أي 129 مليار ريال سعودي، أي ما يعادل 34.4 مليار دولار أميركي (حتى تاريخه)، لدعم الإقتصاد الوطني.
وأشار جل المستطلعون أيضاً إلى أن التغييرات والإصلاحات الإقتصادية داخل المملكة في السنوات الأخيرة، جعلت من وضعهم أفضل وأكثر مرونة للتعافي بشكل أسرع من الدول الأخرى في المنطقة، من التأثير الواسع لجائحة كورونا، الأمر الذي أكده 76% من المستطلعين.