فاطمة الحوسني​ممثلة إماراتية، من مواليد 14 شباط/فبراير 1969، بدأت مشوارها الفني حين كانت تبلغ من العمر 20 عاماً، وكانت وقتها خجولة خصوصاً أمام الكاميرا وتخاف من عدم تأدية الدور مثلما يجب، إلا أنها اليوم أصبحت نجمة في الدراما الإماراتية، وأرشيفها لا يحصر وإنجازاتها لا تعد.



بداياتها
بدأت فاطمة الحوسني مشوارها الفني في نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، وواجهت صعوبة في البداية، وكانت تشارك في المسرحيات ولم تعرف النجاح الحقيقي، إلا حين شاركت في مسلسل "دارت الأيام" للإعلامية والكاتبة الكويتية فجر السعيد، وكان هذا العمل نقلة نوعية في مسيرتها وخطوة أساسية لمستقبلها، ثم جسدت دوراً في مسلسل "الوريث" عام 1992، وكان هذا الدور من أنجح ما قدّمت.
تنوعت الأدوار التي جسدتها من الأم الى الإبنة والزوجة، وكانت تقبل أدوار الشر والأدوار الطيبة، وكانت تتقنها كلها على مختلف أنواعها.

أعمالها التلفزيونية
شاركتفاطمة الحوسنيبأكثر من 50 مسلسلاً، منذ بداية مسيرتها الفنية، ومنها "الوريث" عام 1992، "صار وش كان" عام 1993، "مرمر زماني" عام 1996، "بيت تسكنه سمرة" و"عودة السندباد" و"الرقص فوق الجمر" عام 1997، "دارت الأيام"، "الديرة نت" وهو مسلسل كوميدي و"عندما تشتعل الثلوج" و "خلف خلاف" وهو مسلسل كوميدي عام 2000.
جسدت دوراً في ملسلسل "عيال ذيب"، وهو مسلسل تراثي، ثم "أمل والأم" و"القدر المحتوم" عام 2001، "سهم الغدر" و"عمى ألوان" وهو مسلسل كوميدي عام 2002، "درب المحبة" و"شمس القوايل" عام 2003، "مثلك عارف" و"عماره الأسرار" و"هدوء وعواصف" عام 2004.
في عام 2005 شاركتفاطمة الحوسنيفي "رحلة انتظار" و" غربة مشاعر"، و"اللقيطة" و"بريق الماء".
وفي عام 2006 لعبت أدواراً في "جنون المال" و"غلطة عمر"، وفي عام 2007 شاركت في "عرس الدم" و"صياحه صياحه"، وفي "الخراز"، وفي عام 2008 شاركت في مسلسلي "لعنة امرأة" و"أبلة نورة".

في عام 2009 كان رصيدها كبيراً مع الأعمالن ومنها "الساكنات في قلوبنا" و"قلب أبيض" و"عطر" و"العودة الى الحياة" و" قلوب للإيجار" و"الهدامة" و"الجيران" و"طماشة"، الذي تم إنتاج 6 أجزاء منه، وفي عام 2010 شاركت فاطمة الحوسني في "بنات شما" و"متلف الروح" و"زمن طناف" و"ساهر الليل" و"تو النهار".
وفي عام 2011 شاركت في "لهفة الخاطر" و"الدخيلة" و"نوح الحمام" و"بنات الثانوية" و"المزواج" الجزء الثاني و"ديمة" و"أوراق الحب".
كما شاركت في "درب الوفا" عام 2012 و"عيال حارتنا" و"هذا حنا" و"دو ري مي"، وفي عام 2013 في "محال" و"حبيبه" و"بركان ناعم".
في عام 2014 شاركت فاطمة الحوسني أيضاً في "أشوفكم على خير" و"ثريا"، وعام 2015 في "أحببتك منذ الصغر" و"بنت وشايب"، ثم غابت لفترة ثم عادت عام 2018 بمسلسل "روز باريس"، ثم مسلسل "بنات الملاكمة"، ومسلسل "دفعة القاهرة" عام 2019.

المسرح والسينما
أما على صعيد المسرح فلها مشاركة يتيمة، ضمن مسرحية "فضيحة وعي"، وهي كوميدية عرضت عام 2000، أما في السينما لديها 3 مشاركات، وهي فيلم" كيف الحال" عام 2006، وفيلم "بني آدم" عام 2013، وفيلم "وصلنا ولا بعدنا" عام 2019، كما أنها عضو في مسرح دبي الأهلي.

إرتداؤها الحجاب وإعتزالها ثم تراجعها
في عام 2016 أعلنت فاطمة الحوسني إرتداءها الحجاب، وبعدها إتخذت قرار إعتزال الفن نهائياً، ولكنها تراجعت عن قرارها بالإعتزال في البداية عام 2018، إلا أنها لاحظت أن العروض قلت بسبب حجابها، عندها قررت أن تخلعه.

الحياة العاطفية وزواج عرفي!
تزوجت فاطمة الحوسني عدة مرات، ولديها ولدان هما محمد وميثاء.
وفي عام 2007 إعترفت بأنها تزوجت عرفياً من شخص كويتي، وكل من حولهما كان على علم بأنه زوجها، وعندما قررا توثيق الزواج لم تساعدهما الظروف وتضاربت الأوقات، وعندما إكتشفت أنه يخونها إنفصلت عنه.