سؤال طرحه العديد الاشخاص على أطبائهم، خصوصاً المتزوجون الذين لا يعرفون إن كانت ​العلاقة الجنسية​ خطيرة خلال فترة انتشار ​فيروس كورونا​. فهل تنقل العدوى خلال ممارسة الحب؟
حسب أحدث الدراسات، لا يوجد دليل على أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل عن طريق الجماع المهبلي أو الشرجي. ومع ذلك، فإن التقبيل ممارسة شائعة جدًا أثناء العلاقة الجنسية، ويمكن أن ينتقل الفيروس عن طريق اللعاب. لذلك، فإن خطر إنتقال فيروس كورونا يأتي عن طريق التقبيل، كما هناك بعض الدلائل على إنتقال المرض عن طريق الجنس الفموي حين يحصل إحتكاك بين الفم والشرج.