بالكثير من العنصرية وقلة ثقافة بالتفكير، هاجمت الممثلة الكويتية ​حياة الفهد​ حكومة بلدها بسبب عدم ترحيل العمال غير الكويتيين إلى بلدانهم في ظل إنتشار ​فيروس كورونا​.
حياة الفهد لم تفكر جيدا بما صرحت به، ورغم إحترامنا الشديد للحفاظ على صحة المواطنين بكل بلدان العالم، الا انه من المفترض أن نفكر جيداً قبل أن نتكلم في ظل هذا الوضع الدقيق، فضمن مداخلة هاتفية في برنامج "أزمة وتعدي" المُذاع عبر فضائية "ATV" الكويتية، قالت الفهد :"والله شيء يقهر.. اليوم دسيت السائق يجيب بصل ما في في كل السوق بعدين في واحد عرض عليه كيس البصل ب 12 دينار.. الديرة خربانة من تجار الإقامات وإذا استمر هالوضع وما اتسفروا العمالة الزايدة واتحاكم الكفيل واتسجن واتغرم الكويت هتضيع".
كما قالت :"احنا ملينا خلاص، وما عندنا مستشفيات، وعلى شنو ديارهم ما تبيهم واحنا نبتلش فيهم.. إحنا وصلنا لمرحلة إننا ملينا خلاص، اطلعهم واقطهم برا والله، واقطهم بالبر.. أكلوا الخير ولعبوا واستأنسوا بس يروحون (يخرجون)".
لحياة الفهد نقول إننا نخجل بما قالته ممثلة مهمة من بلد لطالما كان كريماً مع أهله وضيوفه، وعلاقتنا به علاقة وطيدة ومميزة، ولا تنسَي أن المرض لا يستثني أحداً، وقد تصابين به أنتِ أو أحد من عائلتك.