قال إختصاصي الطب الباطني وأمراض الكلى الدكتور أرزو أكيغول إن الماء هو أداة رئيسية لتنظيم عمليات التمثيل الغذائي في الجسم، ولتوصيل المغذيات إلى الخلايا، ولإزالة فضلات العمليات الحيوية، ونصح بالإكثار من ​شرب الماء​، لأن دوره مهم في مكافحة الكثير من الأمراض، ومنها الناتجة عن ​فيروس كورونا​.
وأوضح الطبيب، في حديث لصحيفة "سوزسو" التركية، أن الماء يوفر فرصة حيوية لتخلص الجسم من السموم، وينظم كثافة الدم وحرارة الجسم، وكشف أن من الإجراءات الهامة للحماية من الإصابة بالفيروسات التاجية، الحفاظ على مناعة الجسم، وهذا يتطلب تغذية سليمة، وأشار إلى أن تناول الماء بكمية كافية يومياً، يساعد على إزالة السموم من الجسم، ويحيّد البكتيريا والفيروسات، كما أن إستهلاك المياه على فترات متكررة يعزز المناعة ويمنع الجفاف.
وقال إن الشخص العادي يحتاج في الشتاء إلى شرب 1.5 لتر من الماء، وفي الصيف إلى ما لا يقل عن لترين.