كشف النجم ​روبي ويليامز​ عن شعوره بإصابته ب​فيروس كورونا​، خلال فترة الحجر المنزلي، الذي خضع له بعد عودته من أستراليا الشهر الماضي، بإبقائه بعيداً عن أسرته لمدة 14 يوماً.
وقال ويليامز في تصريح لصحيفة "ذا صن" البريطانية: "عندما هبطت في لوس أنجلوس، كان الجو غائماً ورمادياً بشكل غير عادي، وما كان يحدث مع كل شيء مروعاً للغاية".
وأضاف: "كنت في الحجر الصحي في Airbnb بعيداً عن عائلتي، وبدأت أشعر بالقلق بشأن الطعام، ونفاذ دوائي، وكنت خائفاً لبضعة أيام".
وتابع ويليامز: "شعرت بالخمول والتعب والثقل، وأقنعت نفسي أنني سأصاب بالفيروس التاجي، ولكن بعد أيام إختفت الأعراض وشعرت بالراحة والطمأنينة".