أثارت ​الممثلة المصرية زينة​ جدلاً واسعاً وتلقت الكثير من التعليقات الساخرة بسبب حديثها عن أن دمائها تُشفي من ​فيروس كورونا​.
وقالت زينة إنها حلمت "حلم عبيط"، بأنها عثرت على علاج للكورونا، وأن اللقاح الخاص به موجود في دمها، وأنها جلست مع الرئيس عبد الفتاح السيسي وكان يعطيها شوكولا وحليب من أجل زيادة دمها، حتى تعالج الشعب المصري، وأن الدول ترسل طائرات لتأخذها لعلاج كل الشعوب، لكنها قررت أن تبقى في مصر لتعالج أقاربها والمصريين، ثم بعد ذلك تعالج كل الشعوب.
وأضافت زينة في مداخلة هاتفية لها ضمن برنامج "القاهرة اليوم" مع الفنان المصري ​إدوارد​ أن نفسيتها متعبة، موضحة أنها إذا نامت تحلم أحلاما صعبة، لدرجة أنها لم تأخذ من قبل دواءً منوماً أو أي مهدئ، لكن بسبب هذه الأزمة أصبحت تأخذ دواء لعلاج البرد لأنه يجعلها تنام.