بعد أيام على إثارة الفنانة المصرية ​إيناس عز الدين​ جدلاً واسعاً بسبب إتهامها بإدعاء إصابتها ب​فيروس كورونا​ من أجل لفت الإنتباه، ما عرضها للكثير من الإنتقادات، إضافة للحديث عن إتجاه نقابة المهن الموسيقية في مصر إلى شطبها من النقابة، خرج طليقها ​أحمد قمر​ عن صمته ليكشف الكثير من المفاجآت.
وفي رسالة مطولة كتبها عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، دافع فيها عن عز الدين قائلاً :"اعذريني يا إيناس مش هقدر احافظ على كلمتي معاكي لحين التحقيق في الاأر بشكل قانوني وافضل ساكت وشايف ظلم كبير واقع عليكي وتجاوزات في حقك انا لا يمكن اقبلها على انسانة عاشت في بيتي سنين ومش قادر حتى استنى لحد ما اتمالك اعصابي من اللي حاصل معاكي واقدر اطلع لايف اتكلم وهكتب البوست ده اولًا".
واستكمل حديثه: "هرد على جزئية شايف ايناس بتتدبح قدامي فيها هل النقابة حققت مع ايناس قبل ما يتقال انه هيتم شطبها بشكل نهائي من النقابة هو انتوا بتحاسبوا الناس قبل ما تحققوا معاهم ولا بقى التحقيق دلوقتي عن طريق السوشيال ميديا وانها لازم تطلع تتكلم في السوشيال ميديا وتبرر مش فيه اجرائات قانونية لازم تتبع ويتم استدعائها للتحقيق وهل يا ترى اتحاد الكرة حقق مع محمد مجدي لاعب الاسماعيلي اللي دخل المستشفى بنفس السبب وهو كان معاها على نفس الطيار اللي راجعة من المغرب وقاعد في نفس المحيط بتاعها ونزل صورته على انه كورونا برضوا لانه جتله نفس الاعراض خاصة ان فعلًا كان معاهم مصاب وحالته ايجابية في الطيارة واتأكدوا من ده لما رجعوا مصر هل صدفة هي ومحمد مجدي اللي على نفس الطيارة وفي نفس المحيط يحصل معاهم نفس الشيء".
وتابع قائلًا: "طيب بتقولوا انها بتكتب كل شوية وتدعي انها مريضة علشان تعمل شو وانا النقطة دي انا بقى اللي لازم ارد عليها لانها كانت في بيتي ايناس من قبل جوازي منها وهي كل شوية تقع من اهلها وتروح مستشفيات من صغرها ومناعتها سيئة واقل حاجة بتصيبها ايناس دخلت بيتي ومن اول شهر حصل حمل و كان في توأم فرحتي و فرحة اهلي واهلها كانت ما تتوصفش ولا تتقدر بثمن لحد ما وصلت للشهر الرابع وحست بتعب ومش عارفة فيها ايه روحنا كشفنا وعملنا سونار في مستشفى المركز الطبي في اسكندرية ولقينا ان الاجنة ميتين والنبض متوقف وان حالتها خطر وهتدخل في تسمم حمل والدكتورة ادتها حبوب تحت اللسان علشان تجهضها من غير ما توسع الرحم و فضلت ٢١ يوم قدامي بتتعذب لحد ما اجهضت ومسكت ولادي اللي لم يكتمل نموهم وكانوا حتت لحم ميتين بين ايديا قولت عمرهم وهي كانت بتموت قدامي وعمري ما انسى شكلها وهي ماسكة لحمها وبتبكي انه مات حتى لما دخلت اراب ايدل حصلها مشكلة و نزيف في الاحبال الصوتية والقناة نفسها اللي اعلنت الكلام ده وانها ممنوعة من الغناء ٢١ يوم ومن الكلام ٤ ايام و وقتها غنت وهي تعبانة هل هتكذبوا كان مذيعة وادارة قناة mbc اللي قالوا كده بعد منظار حنجرة ليها هما كمان كدابين".
وأضاف: "المهم اللي يعرف ايناس عارف قد ايه هي بتاخد كل حاجة على اعصابها بشكل شديد جدًا وده كان بيأثر جامد على القولون لحد ظهرت معاها مشاكل المعدة والقولون واللي اتشخصت اكتر من مرة غلط واخدت ادوية كتير غلط بوظت هرموناتها لحد ما زادت سوء وكنت بشوفها وهي بترجع دم قدامي و بتنزف من فتحة الشرج دم بالايام وانا وخالها وامها كنا نحتاس بيها وهي غرقانة دم في ايدينا انا اللي كنت بشيلها على كتفي وانا اللي كنت بمسح دمها وانا اللي كنت بشوفها وهي بتعاني كل شوية وتتشخص غلط وحملت في خلال المدة دي مرتين مرة الحمل نزل لوحده و مرة حالتها كانت حرجة و كانت هتدخل مننا في غيبوبة لان اعراض الحمل كانت بتقلب معاها بنزيف من الشرج من القولون و ترجيع دم وقطع نهائي للاكل وانا وخالها احتاسنا بيها في المستشفيات اللي كلهم اجمعوا ان الجنين لازم ينزل لانها مش هتتحمل لحد الولادة والكلام ده كله حصل في مستشفى القوات المسلحة في اسكندرية وبجواب من النقابة دخلت المستشفى وكانت حامل في الشهر التاني واخذنا وقتها تقرير من دكتور جهاز هضمي و دكتور تاني جراح وبناءًا على التقارير دي تم اجهاضها وكأنها بتتحرم غصب عنها من الامومة في عز شبابها رغم انها ما عندهاش مشاكل في الحمل نفسه لكن مشاكلها كلها في القولون وتمنع استمرار الحمل".
واختتم رسالته قائلًا: "انا اسف يا ايناس وعارف وضع حالتك دلوقتي شكله ايه وقد ايه انتي لسه تعبانة وحالتك زي الزفت ومش متحملة بس مش هقدر اشوفك بيتقطع فيكي واسكت وانا جنبك ومعاكي انا واهلك لاننا حضرنا وشيلنا تعبك ومرضك سنين على كتافنا وهنفضل جنبك لحد ما يتم التحقيق رسمي وتقولي كل اللي عندك بشكل قانوني لان الكلام مافيش اسهل منه لكن اثبات الحقيقة هو ده اللي لازم يتعمل بالقانون...وربنا يعينك على اللي انتي فيه دلوقتي وعلى وضعك الصحي اللي زي الزفت ويعين كل انسان سبك وخاض فيكي وفي عرضك وفي اهلك الطيبين المحترمين على نفسه لانهم شياطين مش بشر وكل اللي كانوا بيمثلوا انهم اصحابك وبيحبوكي وطول الوقت جنبك ومعادنهم بانت في شدتك ولما وقعتي كله سن السكاكين ودبح فيكي .. وتتساقط الاقنعة".