بعد أن لاحظ متابعو الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ غياب خطيبها عن منشوراتها عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وما إن أطلّت في بث مباشر، حتى سألها أحد المتابعين: "أين هو خطيبك مجد؟".
وأجابت نادين على هذا السؤال، كاشفةً أن إقفال الحدود بين البلدان بسبب إنتشار فيروس كورونا، أبعدهما موقتاً عن بعضهما.
وقالت: "خطيبي علقان بأفريقيا بنيجيريا... وقيل إنهم سيأخذون بعين الإعتبار الجالية اللبنانية الموجودة في هذه البلدان من أجل مساعدتهم على العودة إلى بلدهم".
وأضافت نادين: "يتابع المسؤولون هذا الموضوع وحُكي عنه في الإعلام.. انشالله هالأسبوع بيرجعوا وبيرجعولي مجد معهم".