نتابع مسلسل "سرّ" على "mbc 4". مشاهد كثيرة لفتتنا، القصة تجذب الإنتباه، والممثلون يجسدون أدوارهم بإمتياز، لا تمثيل مبالغ فيه ولا هشاشة في الأداء.
سبق أن تحدّثنا بالتفصيل عن أدوار الممثلين في مسلسل "سرّ"، لكن دعونا نتوقف عند الممثليْن اللبنانيين ​فادي إبراهيم​ و​نيكول طعمة​، اللّذين جسدا دور الزوج والزوجة، ونقلا معاناة الزوجين ومشاكلهما اليومية في مواجهة تفكك الأسر، ومشاكلهما مع أولادهما.
رائع فادي إبراهيم في الإنتقال بين دور الأب ودور الشريك الشرير، وهما شخصيتان متباعدتان تجمعهما الجدية والغموض. أب يسعى لتأمين الأفضل لعائلته، ورجل أعمال يسعى لأخذ حصة الأسد من شريكه عامر بدران، الممثل السوري ​بسام كوسا​، ليبقى في الصدارة. الطمع دفعه للتورط بجريمة قتل عامر بدران، والعيش في هاجس إختفائه من دون الحصول على الورقة، التي تعطيه تنازلاً من بسام كوسا عن حصته من الشركة.
فادي إبراهيم يحاول إخفاء ما طبخه عن عائلته، في وقت تؤدي نيكول دور الأم والزوجة، التي تسعى إلى حماية عائلتها وابنتها الوحيدة، ومعرفة أدق التفاصيل عن حياتهما وحمايتهما كي لا يغرقا بالمتاهة. التدخل في خصوصية زوجها وإبنتها، يجعلها تواجه المشاكل في بيتها. فادي ابراهيم ونيكول طعمة يليقان ببعضهما في التمثيل، وهذه ليست المرة الأولى التي يؤديان معاً دور العشيقين أو الزوجين، زوج أسد وأم لبوة.
في القسم الآخر من دور فادي إبراهيم، نراه خصماً قويّاً في وجه الممثل السوري بسام كوسا، الذي أرعب كل من حوله بقساوته التي لا ترحم. إستطاع أن يلعب لعبته في الخفاء، ويتجرأ على تحدّي "وحش" التمثيل ولو في الغدر. وهنا لا بد من الثناء على إختيار الكاستينغ والممثلين بشكل متوازن.
هنيئاً لنا بالدراما المشتركة، التي أظهرت إبداع الممثلين في مسلسل "سرّ"، الذي يستحق المشاهدة حتى الحلقة الأخيرة.