عندما تتعب الأجسام وترهق الروح من مشقات الحياة اليومية، يصبح الرقص دواءً للتعبير عن النفس والتحرّر من المتاعب. ومن أشهر أنواع الرّقص، الرقص "اللاتيني" الذي يتناغم مع الموسيقى ليبعث لمحبيه التفاؤل والمرح والإسترخاء. ​مايك بولاديان​ أحد أهم الراقصين في لبنان، عرف شهرة كبيرة لدى مشاركته في برنامج "الرقص مع النجوم" أو "Dancing with the Stars"، واستطاع بفضل طموحه وإصراره أن يفتتح أكاديمية خاصة به لتعليم الرقص اللاتيني والـ​Ballroom​.

كان من المقرّر مشاركتك في هذا الموسم من برنامج "الرقص مع النجوم" Dancing with stars، أخبرنا من سترافق هذا العام من النجوم؟
تأجّل عرض البرنامج الى شهر أيلول/سبتمبر عام 2020 ، ولكن الأمر غير مؤكد حتى الآن بسبب الأوضاع في البلاد، سأرافق في هذا الموسم، الممثلة اللبنانية سينتيا صامويل. بدأنا بالتدرّب، أتوقع أن تنجح سينتيا في هذه التجربة، لأنها ظريفة جداً ولديها ستايل مميز ويليق بها رقص الـBallroom وأيضاً في الرقصات التي تتطلّب قليلاً من الإثارة في الأداء، بالإضافة الى أنها ممثلة وهذا الأمر يساعدها في الإستعراض.

ما الذي سيتميّز هذا العام في أدائك مقارنة مع المواسم السابقة؟
رافقت سابقاً ​هيفا حداد​، ​كارول الحاج​، ​رين أشقر​، ​بونيتا سعادة​، لكني إرتحت أكثر مع سينتيا صامويل، تجمعنا الكيمياء والتناغم في الرقص وهي ممثلة، وأتوقع أن تصل إلى مراحل متقدّمة في البرنامج.

من سينضم أيضاً الى البرنامج بين النجوم؟
لا أعرفهم كلّهم، لكني علمت بأنّ الممثلة اللبنانية ​نادين الراسي​ والممثلة اللبنانية ​زينة مكي​ والممثل اللبنانيماريو باسيل​ والوصيفة الأولى ل​ملكة جمال لبنان​ ميرا طفيلي سيشاركون في برنامج "​رقص النجوم​" هذا الموسم.

مايك أخبرني كيف بدأت في هذا المجال؟
بدأت منذ أن كان عمري 12 عاماً، أنا وأخوتي، لكني استمريت بعدها بمفردي. لجأت إلى الخارج حيث تعلمت على أيدي أهم المدربين العالميين، واكتسبت منهم الكثير وشاركت في ورشات عمل للرقص ومهرجانات عالمية، والآن أصبح لدي أكاديمية خاصة للرقص وأطمح أن أفتتح فرعاً آخر.

ألا تعتقد بأنّ هذا النوع من الرقص أمر صعب؟
الأمر ليس صعباً، يكفي أن تصمم على المجيء إلى الصف والبدء بالدرس الأول حتى ترغب في الإستمرار وتتعلق بالرقص، والأهم في كلّ هذا، الإحساس بالموسيقى.

بعد الثورة، هل خفّ القبول على الرقص؟
بعد الثورة أصبح لدي أكثر من 450 طالباً وطالبة، يأتون الى هنا للتخلّص من التوتر والبحث عن الراحة. العلاج بالرقص أمر مهم جداً. إن فكرة الإصغاء الى الموسيقى وتعلّم الرقص اللاتيني يمنحان الإسترخاء والهدوء خصوصاً رقص الرومبا.

مايك، نعلم أن للرقص أحذية وملابس خاصة، أخبرني كم حذاء لديك؟
(يضحك)، لدي 15 أو 20 حذاء وثياباً كثيرة للعروض الراقصة، وأصبحت مع الوقت أصمم الثياب التي أريد ارتداءها،ويخيطها لي الخياطون فلكل رقصة لباس خاص بها.

مع من تتعامل الآن من بين المشاهير؟
تعاملت مع الممثلة ​داليدا خليل​، وهي محترفة ورائعة جداً في الرقص، بالإضافة الى أنها تحفظ الحركات بسرعة كبيرة وتؤديها باحتراف، والرقص يليق بها كثيراً.
هذا وقدّمت سابقاً لوحات راقصة مع الفنانة اللبنانية ​ميريام فارس​، ومايا نعمة.
وأتعامل الآن مع ملكة جمال لبنان مايا رعيدي، وهي تحب مجال الرقص وأداؤها جيد والرقص يليق بها أيضاً.

ألا يغار خطيبها عليها؟
تأتي بمفردها ولا أعلم إن كان خطيبها يغار عليها أم لا.