كشفت الممثلة السورية ​علا بدر​ لموقع "الفن" أنها ملتزمة بالجلوس في المنزل تماشياً مع الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي ​فيروس كورونا​، مشيرة إلى أنها لا تتوقف عن الدعاء والتضرع لله لتجاوز هذه الأزمة الصعبة.
وقالت: لا بد من وجود القلق والتوتر، لكن يقيني بالله كبير بأن هذه الفترة الحرجة ستمر على خير، وستعود الحياة إلى طبيعتها بإذن الله.
وأكدت أنها متفائلة جداً وأن بكرة أحلى والقادم أفضل، والله يخبئ لنا كل ما يسر القلب والخاطر، وسنحتفل قريباً بزوال الغمة.
درامياً، بيّنت أنها لم تعمل هذا العام أبداً، خصوصاً بعد أن إعتذرت عن عدة عروض لعدم قناعتها فيها، موضحة أنه بالنهاية لا يصح إلا الصحيح.