نقدّر بالكثير من الاوقات آراء الممثلة اللبنانية ​كارمن لبس​ الجريئة والصادقة، وهي من الممثلات اللواتي لطالما أشدنا بخطواتهن الفنية والانسانية أيضاً.
إلا أن هذه المرة أخطأت كارمن بالانضمام الى مجموعة الناس الذين ينتقدون لمجرد الانتقاد من دون تقديم اثبات، فقد انتقدت خطوة مشاركة اللبنانيين بالتصفيق للطاقم الطبي الذي يعمل على علاج مرضى كورونا.
وعلقت كارمن قائلةً: "بوست غير شعبوي: بشكر الطاقم الطبي من كل قلبي، هني أهم أبطال هالمرحلة. بس نوقف نزقف عالبلكون؟ ليش بدنا نقلد ونعمل حركات بلا معنى؟ نعمل حملات تبرع لياخدو مستحقاتن وزيادة كرمال تضحياتن، نأمّنلن بيوت حد المشفى، هيدا بفيدهن، بس الزقفة لشو؟".
طبعا من واجبنا جميعا ان ندعم الطاقم الطبي ماديا، ومن واجب الدولة بشكل رئيسي، ولكن خطوة التصفيق من الشعب هي رمزية ومعنوية، والتصفيق هو من الامور التي ترفع من معنويات أي شخص بغض النظر عن القيمة المادية، فلنتخيل أنك حصلت على جائزة وأثناء وجودك على المسرح لم نصفق لك، ألن تنزعجي؟
من المؤكد أن كارمن لم تفكر كثيرا قبل كتابة تعليقها السلبي.