عبّرت الممثلة المصرية ​ياسمين صبري​ عن غضبها الشديد بعد اكتشفها بوجود حسابات مزيفة لها على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، الأمر الذي دفعها للخروج عن صمتها وتحذير متابعيها منها.
وأوضحت ياسمين أن هذه الصفحات تطلق تصريحات غير صحيحة عن لسانها، مؤكدة أن علاقتها بمواقع التواصل تقتصر على موقعين فقط يحملان العلامة الزرقاء.
وكانت صفحة مزيفة ورطت ياسمين صبري مع الممثل توفيق عبد الحميد، عندما كُتب على الصفحة :"الفن للأسف يفتك بالمحترمين.. الفنان توفيق عبد الحميد حول عربيته إلى تاكسي، عشان يقدر يصرف على بيته، وحصل على مبلغ محترم من برنامج صاحبة السعادة وتبرع به لمستشفى أبو الريش، دُمتم طيبا أنت وتاريخك يا صاحب الخلق".
ليخرج توفيق عبد الحميد ويؤكد أن الكلام حول تحويل سيارته إلى تاكسي غير صحيح.