أعلنت الفنانة السورية همسة منيف إصابتها ب​فيروس كورونا​ ودخلت مرحلة العلاج وبدأت تتماثل للشفاء، وهي ثاني فنانة سورية تصاب بهذا الوباء بعد الممثلة ​هناء نصور​.
وقالت من خلال فيديو نشرته عبر صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي إنها ظهرت لكي تشارك الجميع تجربتها مع هذا المرض من حيث الأعراض والعلاج وكيف استطاعت أن تساعد نفسها لتتغلب على الفيروس المستجد، وأنها لم تظهر من أجل أن تخيف أحداً بل لدعم الجميع وإعطائهم معلومات حصلت معها في تجربتها هذه.
وأوضحت منيف أنها كانت متواجدة بفرنسا وبتاريخ الخامس عشر من شهر آذار عادت إلى بريطانيا، وحجرت نفسها تحسباً لأن تكون حاملة للفيروس، وأضافت أنه بالفعل باليوم الثالث للحجر بدأت تظهر أعراض مثل التهاب الحلق والبلعوم لتشعر بعدها بالوهن في جسدها بشكل كبير.
وأكملت أن الأعراض استمرت حتى وصلت لارتفاع الحرارة وألم بالرأس وبعد ذلك سعال وضيق نفس بالصدر والرئتين، مبينة أنها لم تذهب للمستشفى بل تم تشخيص حالتها عبر الهاتف بأنها مصابة بفيروس كورونا المستجد ليُطلب منها البقاء بالمنزل وحجر نفسها، وقالت إن حالتها تم متابعتها أيضاً عبر الهاتف عن طريق معرفة حرارتها ودرجة الصداع الذي يصيبها والسعال.
يذكر أن همسة منيف خريجة المعهد العالي للموسيقى بدمشق - قسم الغناء الشرقي عام 2015 شاركت في عدد كبير من الحفلات مع عدة فرق في سوريا، وخارجها كما شاركت في برنامج The Voice وتقيم حالياً في لندن بعد أن سافرت إلى بريطانيا قبل 3 سنوات.