يستعد ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل، لعيش حياة جديدة بعيداً عن الحياة الملكية، وذلك بعد أن أعلانا في كانون الثاني/يناير التخلي عن مهامهما الملكية. واتفقت الملكة إليزابيث معهما لاحقا على أن يشقا طريقهما بأنفسهما بدءا من شهر نيسان/أبريل.
ونشر الأمير هاري وزوجته رسالتهما الأخيرة بوصفهما عضوين عاملين في العائلة المالكة البريطانية يوم أمس، وذلك على صفحتهما الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعية.
وورد في الرسالة:"في حين أنك قد لا ترانا هنا، سيستمر العمل، نتطلع إلى إعادة التواصل معكم قريبا. لقد كنتم رائعين! وإلى أن نلتقي، فضلا اعتنوا بأنفسكم وببعضكم البعض".