حلّ الممثل اللبناني ​بيتر سمعان​ على رئيسة تحرير موقع "الفن" ال​إعلام​ية هلا المر، في برنامجها الأسبوعي "ما بدا هلقد"، الذي تستضيف فيه أهم الناقدين الفنيين، والذين يتناولون مواضيع فنية آنية بطريقة موضوعية.
تحدث بيتر عن سبب غيابه في الفترة الأخيرة عن المشاركة في المسلسلات، وقال إن سبب ذلك هو السياسة المعتمدة من قبل شركات الانتاج التي تعتمد على البطل السوري والبطلة اللبنانية، وتنطلق بهما عربياً، وأضاف :"برأيي هذا الامر ليس بالصدفة، لا بل مقصود، وهناك فيتو على الممثلين اللبنانيين الشباب بعدم ظهورهم أمام الجمهور العربي".
كما تحدث بيتر عن بداياته الفنية في المسرح مع المخرج شكيب خوري، وأضاف :"المسرح في لبنان تضحية، ويكرمونك في الخارج أكثر مما يكرمونك في بلدك، وعصرنا هذا هو عصر الانحطاط، وهناك فرق كبير بين عصر المسرح وما يتم تقديمه الآن".
وعبر عن خوفه على الدراما اللبنانية وكشف السبب، فما الذي قاله؟
ومن ناحية أخرى، قال بيتر إن لا مشكلة لديه في أن يرتبط بإمرأة تعمل في مجال يرضيه ولا يرضي المجتمع، فهذا القرار يعود له.
أما عن سبب عدم زواجه حتى الآن، فقال بيتر إن الزواج يقيّده، وهو لا يؤمن بهذه المؤسسة، ويعتبر الزواج مقبرة الحب.
وصرح بأنه ليس على خلاف مع الممثل ​وجيه صقر​ قائلا :"مش على علمي في مشكل بيناتنا لكن حسب ما قرأت قيل ان هناك خلافاَ بيننا بشأن الدور في "حبيبي اللدود".
وإعتبر بيتر أن الادوار التي يختارها هو مختلفة عن التي يختارها وجيه، وتابع :"خلافي هو مع الكاتبة منى طايع وليس معه، وحسب ما قيل انه زعل مني لانني قلت ان دوره في المسلسل كان لي، وهو فعلاً كان لي ويمكن أن يتم سؤال صديقي منى، نضال وجومانا عن الامر لأنهما كانا موجودين حين تمت مناقشة الدور معي، ولو قبلت به لكنت فعلت مثل الفنان ​رامي عياش​ ذهبت اول يوم تصوير ثم غادرت لان العمل حتى لو كان نصه جميلا، ولا أحد يمكنه أن يشكك بنصوص منى طايع، إلا أن ذلك لا يكفي فالمسلسل يتطلب إخراجا وانتاجا وممثلين جيدين وكل العناصر الفنية المطلوبة.
وفي هذه الحلقة تحدث بيتر عن العديد من المواضيع الفنية، وعن خلافه مع الفنان ​زين العمر​، فكشف عن الذي سيفعله حين يلتقي به. كما أعطى رأيه بالعديد من الاسماء التي طرحتها عليه هلا، فماذا قال عن تمثيل الفنان رامي عياش والفنانة ​سيرين عبد النور​؟
لمعرفة كل ما قاله بيتر سمعان يمكنكم مشاهدة الحلقة كاملة في الفيديو.