خيّم الحزن على ذكرى رحيل فنان الحب والرومانسية ​عبد الحليم حافظ​ التي تصادف اليوم في 30 مارس/ آذار وذلك بسبب الأوضاع المستجدة المتعلقة ب​فيروس كورونا​، فقد تأجل الاحتفال بهذه الذكرى لأول مرة منذ 43 عاماً، وقد أعلنت أسرة عبد الحليم هذا الأمر على لسان ابن شقيقه ​محمد شبانة​ وعللته بحرصها على الوطن والشعب، على أن يكون التأجيل لحين انتهاء الأزمة، واعداً بفتح منزل الفنان الراحل في ذكرى ميلاده في حزيران/ يونيو لاستقبال الجمهور لعل الموجة العالية الخاصة بانتشار الفيروس في مصر تكون قد انتهت.
إشارة إلى أن عبد الحليم حافظ ولد في 21 يونيو/حزيران عام 1929، وتوفي في 30 مارس/آذار من عام 1977، تاركًا إرثًا فنيًا كبيرًا بين أعمال غنائية وأفلام، تعاون خلالها مع كبار الفنانين.