نتابع مبادرات التبرّع على المحطات التلفزيونية بغية التصدي ل​فيروس كورونا​ المنتشر في لبنان، ولدعم الطاقم الطبي والأجهزة الأمنية، ومن بينها حملة "صامدون" التي أطلقها تلفزيون الجديد لدعم العائلات الأكثر فقراً، الذين يلتزمون بالحجر المنزلي بعد توقف أشغالهم.
نثني على كل ما سبق، لكن المبادرة التي تستحق التصفيق فعلا والتي مرّت مرور الكرام على مواقع التواصل الإجتماعي، هي المبادرة التي أطلقتها نائب رئيس مجلس إدارة قناة الجديد ​كرمى خياط​ حين تحدّت رئيس مجلس إدارة المؤسسة اللبنانية للإرسال ​بيار الضاهر​، بعد أن قبلت تحدي السوبر ستار راغب علامة لها.
وعلّقت خياط قائلة: "هيدا التحدي واجب انساني و نحن قدها وبنقل " العدوى" الايجابية جدا للشيخ بيار الضاهر والزملاء في LBCI، لنكون بالاعلام جسر واحد ويبقى الناس ببيوتن".
تحية لهذه الرسالة الحقيقية من كرمى خياط ولنعتبرها صفحة بيضاء بين مشوار حافل بالمنافسة في الأخبار والبرامج التلفزيونية وفضح ملفات الفساد، ولنعتبرها هدنة لمدّ جسور متينة لبناء إعلام أفضل، وإن قبل بيار الضاهر التحدّي أم لا كرمى خياط تنتصر.