بعد قرار الحكومة السورية بوقف تصوير جميع المسلسلات السورية بسبب انتشار ​فيروس كورونا​، وقع صنّاع مسلسل "​سوق الحرير​" بورطة كبيرة، لأن إيقاف التصوير يعني عدم اللحاق بالموسم الرمضاني، وبالتالي سيكون موقفهم محرجاً أمام قناة "mbc" التي اشترت حقوق عرض هذا العمل.

إنهم أمام حلين، فإما أن يكملوا التصوير ويخالفوا التعليمات الحكومية ويخاطروا بحياة الناس، أو أن يلتزموا بالقرار ويلغوا اتفاقهم مع القناة الخليجية صاحبة الحقوق الحصرية، خاصة أنهم يحتاجون إلى أكثر من عشرين يوم تصوير على الأقل عدا العمليات الفنية مع تبقي أقل من شهر حلول شهر رمضان.

العمل اجتماعي، يتناول الفترة ما بين عامي 1950 – 1960، ويسلط الضوء على حالات إنسانية واجتماعية سوريّة، كما أنه لن يقتصر على جزء واحد، بل هو عبارة عن سلسلة قد تمتد إلى أربعة أجزاء أو أكثر، ويشارك في بطولته سلوم حداد وبسام كوسا وأسعد فضة ووفاء موصللي وقمر خلف ونادين تحسين بيك وكاريس بشار وأمانة والي ونزار أبو حجر.