بعكس الاخبار التي يتم التداول بها عن ان الفنان السوري القدير ​صباح فخري​ قد عانى أمس من مضاعفات صحية خطيرة ، فإن معلومات خاصة اوضحت ان حالته مستقرة بعد الازمات التي كان عانى منها صحياً في السابق، وان ثمة رعاية خاصة تحيط به، خصوصاً من إبنه الفنان أنس فخري الذي يجند وقته لمتابعة والده.
وتفيد المعلومات أن فخري نجا في السنوات الماضية من أزمة صحية اصابته في تونس، وعاد الى ممارسة حياته العادية لكن تحت الاشراف الطبي المستمر بين سوريا ولبنان.