توفي الفنان الجزائري ​نور الدين زيدوني​ يوم أمس بعد إصابته ب​فيروس كورونا​ المستجد، ليكون أول فنان عربي يتوفى بهذا الوباء.
زيدوني أنجز العديد من أهم تصاميم سينوغرافية لعشرات المسرحيات أبرزها ”علي بابا الكبير“.
وشارك في عدة لجان تحكيم.
مسرح الجهوي كاتب ياسين نعى الراحل كاتباً :"ببالغ الحزن والأسى وبقلوب مؤمنه بقضاء الله وقدره، تلقّينا خبر وفاة السينوغرافي نور الدين زيدوني (أستاذ سابق بالمعهد العالي للفنون الدرامية ببرج الكيفان).وعلى هذا المصاب الجلل، يتقدم مدير المسرح الجهوي كاتب ياسين لتيزي وزو، وكل عمال المسرح، بأخلص عبارات المواساة لعائلة الفقيد وللأسرة الفنية في فقيدهم، راجيا من المولى العلي القدير أن يتغمد روحه الطاهرة بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وأقاربه جميل الصبر والسلوان.إنَّا لله وإنا إليه راجعون".
تجدر الإشارة الى أن الجزائر بلد سجل 511 إصابة بينهم 31 شخصا قضوا بالوباء.