ظهرت الممثلة كلارا ألفرادو التي تلعب دور أدريانا في المسلسل الإسباني La Casa de Papel في ملابس ممرضة وذلك بعد أن قررت الانضمام لرعاية مرضى ​فيروس كورونا​ في إحدى المستشفيات في مدريد وهي واحدة من اكثر المدن التي شهدت انتشارا لفيروس كورونا.

وقالت ألفارادو: "سأقضي الأيام المقبلة في الحجر الصحي للعمل كممرضة، كنت أقول دائما إنني كنت أحب أن أعمل في مجال التمريض"، مشيرة إلى أنها الآن تعمل على قضية اخلاقية ومعنوية، قائلة "قررت ارتداء ثوب التمريض قبل يومين ، وبشكل أساسي أقوم بهذا من أجل قضية أخلاقية، لم استطع البقاء في المنزل مكتوفة الأيدي، فلا بد من المساعدة خاصة لأشخاص يواجهون الصعوبات".