أرسلت مغنية مطلقة صورها وهي شبه عارية الى رجل أعمال بعد علاقة عاطفية بينهما أثمرت مبلغاً محترماً من المال قبل حصول أزمة الدولار في لبنان، لكن الامور لم تمر مرور الكرام لان الرجل إحتفظ بالصور في هاتفه المحمول الذي وقع في يد زوجته التي طلبت من مقرصن إختراقه والكشف عن محتواه، لتطل الفضيحة بكل ما فيها من عري الى العلن، وقد إنفجرت المشاكل المنزلية في حياة الرجل، وعلمت بها المغنية التي تعيش حالة من الخوف أكبر من خوفها من الإصابة بفيروس كورونا .

الزوجة من جهتها، تفكر بنشر الصور كي تنتقم من زوجها الخائن، لكن الغريب انها مازالت تتمهل، ويقال انها تفاوض الزوج على تسجيل المنزل بإسمها والا ستفضحه تفضح المغنية